THU 29 - 2 - 2024
 
Date: Jun 1, 2011
Source: جريدة النهار اللبنانية
مؤتمر المعارضة أنطلق في إنطاليا و الدهم مستمر في الرستن
حزب البعث يرفض إلغاء المادة الثامنة من الدستور السوري

بعد نحو شهرين ونصف شهر من تفجر حركة الاحتجاج الواسعة في سوريا على نظام الرئيس بشار الاسد، افتتح امس مؤتمر لمعارضين سوريين في مدينة انطاليا التركية هدفه "البحث في سبل دعم الثورة السورية في الداخل وتأمين استمرارها"، بينما استمر التوتر الامني في بلدة الرستن القريبة من حمص.

انعقد المؤتمر في انطاليا تحت اسم "المؤتمر السوري للتغيير" وهو المؤتمر الاول الفعلي للمعارضة السورية منذ بدء حركة الاحتجاج منتصف آذار الماضي في سوريا.
وسبق هذا المؤتمر اجتماع اول شارك فيه معارضون سوريون في اسطنبول في 26 نيسان الماضي، الا انه كان بدعوة من منظمات مجتمع مدني تركية دعت شخصيات معارضة سورية لمناقشة مجريات الاحداث في سوريا.


ويشارك في المؤتمر ممثلون لجماعة "الاخوان المسلمين" المحظورة في سوريا، و"اعلان دمشق" الذي يضم هيئات وشخصيات معارضة في الداخل والخارج، وتنظيمات وشخصيات كردية وممثلون لعشائر وشباب يشاركون في تنظيم حركة الاحتجاج في سوريا.
ومنذ صباح امس امتلأت ردهات الفندق الذي ينعقد فيه المؤتمر بعشرات من السوريين الآتين من انحاء العالم. وحظي الآتون من الداخل وخصوصا الشباب منهم باكبر قدر من الاهتمام اذ تحلق ابناء المهاجر حولهم مستطلعين اخبار الوطن.
وصرح رئيس الامانة العامة لـ"اعلان دمشق" في الخارج انس العبدة بان "الهدف الاساسي من هذا المؤتمر هو بحث كل السبل لدعم الثورة السورية وتأمين استمرارها وتصعيدها للوصول الى التغيير الديموقراطي المنشود".


واوضح ان المؤتمر هو "خطوة مهمة في اتجاه توحيد جهد المعارضة السورية في الداخل والخارج وتنسيق عملها مع شرائح لم تكن تشكل جزءا من المعارضة قبلا وهي رجال الاعمال وزعماء عشائر عربية وكردية وممثلو تنسيقيات للثورة السورية في الداخل من الشبان السوريين".
واضاف: "كنا نتحدث في السابق عن توازن الضعف بين النظام والمعارضة، اما الان فقد اصبحت المعارضة اقوى والنظام اضعف".
ويتمثل "الاخوان المسلمون" بوفد كبير في مؤتمر انطاليا يرأسه القيادي في الجماعة ملحم الدروبي المقيم بين كندا والسعودية.


وصرح الدروبي بان الغاية من عقد المؤتمر هي "دعم الثورة السورية" وان "ما نستطيع القيام به في الخارج يتكامل مع ما يقوم به الثوار في الداخل ".
وتوقع ان يحدد هذا المؤتمر "خريطة طريق عبر تشكيل هيئة تنفيذية للعمل على دعم الثوار لاسقاط النظام وتشكيل هيئة متابعة لتنسيق خطوات تنفيذ ما يتفق عليه".
وسئل عما تسرب من معلومات عن عزم مؤتمر انطاليا على انشاء مجلس انتقالي على غرار المجلس القائم في ليبيا وعن الاتجاه من الآن الى مناقشة دستور سوري جديد، اجاب: "ليس من اهداف هذا المؤتمر تأسيس مجلس انتقالي كما اننا غير معنيين حاليا بمناقشة دستور فالهدف الاساسي الان دعم الثورة لاسقاط بشار الاسد".
ومن المتوقع ان ينهي المؤتمر اعماله الخميس باصدار توصياته، ولوحظ حضور كثيف للاعلامين العربي والتركي.


البعث
من جهة اخرى، اقفل حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا الباب أمام إلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تجعل حزب البعث "الحزب القائد للدولة والمجتمع"، رابطاً هذه المسألة بصناديق الاقتراع، فيما قالت مصادر رفيعة المستوى ان الحكومة تعكف حالياً على تأليف لجنة خلال الأيام القريبة من ذوي الكفايات والخبرة لإعداد مشروع قانون الأحزاب.
وصرح الامين القطري المساعد لحزب البعث محمد سعيد بختيان: "قلنا للمعارضين هناك صندوق اقتراع. وإذا وصلتم للحكم وأصبحنا في المعارضة فألغوا المادة. هناك أولويات أخرى غير إلغاء هذه المادة".
واضاف في لقاء حواري مع الكوادر العلمية والحزبية والإدارية في جامعة دمشق الاثنين، أن تعديل أي مادة من الدستور السوري هو "من اختصاص مجلس الشعب"، الذي يستأثر حزب البعث بأكثر من نصف مقاعده (126 مقعداً من مجموع 250) بينما تحتل أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية مجتمعة 41 مقعداً والمستقلين 83.


الرستن
ميدانيا، سمع اطلاق نار من رشاشات ثقيلة في بلدة الرستن قرب حمص وسط سوريا حيث يواصل الجيش عملياته لليوم الثالث.
وقال ناشط حقوقي طلب عدم ذكر اسمه:"سمع اطلاق نار من رشاشات ثقيلة في الرستن. وتتواصل عمليات التمشيط في هذه البلدة" . واضاف انه "سمع ايضا دوي انفجارات هذا الصباح في الرستن". واشار الى"ان الرستن معزولة تماما واصيب عدد كبير من الاشخاص بجروح فيها"، مؤكدا ان "دبابات الجيش تحاصر الرستن وتمركزت ناقلات جند مدرعة داخل المدينة".
 وأفاد ان مواطنين هاجموا مفوضية شرطة المدينة واستولوا على اسلحة بعد مقتل صبية الاحد وعشرة مدنيين في منطقة حمص.
وأكد انه في تلبيسة "هناك عشرات الجرحى في أراض زراعية شمال المدينة، لكن الفرق الطبية لا يمكنها نجدتهم بسبب تواصل العمليات العسكرية في هذه المنطقة".
وفي مدينة حمص، احرق متظاهرون مساء الاثنين سيارة تابعة للاجهزة الامنية في رد فعل غاضب على القمع في الرستن وتلبيسة.
ونظمت تظاهرات ليلية في احياء حمص.


ومنذ فجر الاحد تحاصر دبابات الرستن وتلبيسة وقرية تيرة معلا سعيا الى انهاء الاحتجاج في أنحاء حمص ثالثة كبرى مدن سوريا.
 وقال الناشط نفسه ان "قوى الامن دهمت حراك حيث قامت بعمليات تمشيط". وحراك تقع ضمن منطقة درعا .
ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" عن مصدر عسكري ان عسكريين، احدهما ضابط، قتلا في صدامات مع عناصر من "مجموعات ارهابية مسلحة". وقالت "ان عسكريين، احدهما ضابط، قتلا وجرح أربعة آخرون في الرستن. واعتقل عناصر من المجموعات المسلحة التي كانت ارهبت الناس ودمرت املاكا عامة وخاصة".
 
المالكي 
في بغداد، رأى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال استقباله وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان "تحقيق الاصلاحات" في سوريا سيساعد على احلال "الامن والاستقرار" فيها.
واستقبل المالكي المعلم في مكتبه وعرض معه "العلاقات الثنائية والاوضاع الجارية في المنطقة والتطورات على الساحة السورية".
وأوردت وزارة الخارجية العراقية في موقعها الالكتروني ان المعلم "نقل رسالة من سيادة الرئيس بشار الاسد الى السيد المالكي حول العلاقات الثنائية".
وكان مقررا ان يعقد الوزير السوري مؤتمرا صحافيا مع نظيره العراقي هوشيار زيباري عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، الا انه أعلن عن الغائه الساعة 16:00.
 
باريس 
في باريس، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو "إن فرنسا تدين بأقصى حزم العنف الأعمى والوحشي الذي تواصل أجهزة الأمن السورية اللجوء إليه، وتعرب عن صدمتها من الشهادات الموثقة التي تتحدث عن عمليات التعذيب التي يتعرض لها المحتجون السلميون داخل السجون السورية". وأضاف: "يتوقف استقرار سوريا والمنطقة على اجراء اصلاحات سياسية عاجلة تستجيب للطموحات المشروعة للشعب السوري الى القيام بعملية نقل للسلطة".
ووصفت باريس الفتى "حمزة الخطيب" بأنه "بات رمزا" لهؤلاء المحتجين الذين يتعرضون للتعذيب.
وقد خصص السبت الناشطون المطالبون بالديموقراطية في سوريا صفحة في موقع "فايسبوك" للفتى الذي كان في الـ13 والذي "تعرض للتعذيب والقتل"، استنادا الى الناشطين، على أيدي قوى  الأمن في درعا. وأفاد موقع "الثورة السورية 2011"، المحرك الرئيسي للمعارضة، أن جثمان حمزة الخطيب، وهو من قرية الجيزة بمحافظة درعا ، سلم الى أسرته في 25 أيار بعد اختفائه في 29 نيسان عقب تظاهرة معادية للنظام.


الصين 
في بيجينغ، أعربت الصين عن رفضها لمسودة قرار وزّعت في مجلس الأمن عن سوريا وقالت انه لن يساعد على تخفيف التوتر هناك.
ونقلت وكالة الصين الجديدة للأنباء "شينخوا" عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يوي ان "سوريا دولة مهمة في الشرق الأوسط واستقرارها يعني استقرار وأمن المنطقة كافة".
(و ص ف، رويترز، ي ب أ، أ ش أ)



 
Readers Comments (0)
Add your comment

Enter the security code below*

 Can't read this? Try Another.
 
Related News
Syrian army says Israel attacks areas around southern Damascus
Biden says US airstrikes in Syria told Iran: 'Be careful'
Israel and Syria swap prisoners in Russia-mediated deal
Israeli strikes in Syria kill 8 pro-Iran fighters
US to provide additional $720 million for Syria crisis response
Related Articles
Assad losing battle for food security
Seeking justice for Assad’s victims
Betrayal of Kurds sickens U.S. soldiers
Trump on Syria: Knowledge-free foreign policy
Betrayal of Kurds sickens U.S. soldiers
Copyright 2024 . All rights reserved