Warning: mysqli_query(): (HY000/1194): Table 'tblhits' is marked as crashed and should be repaired in /home/ademocr/public_html/Arabic/include/sections.inc.php on line 107

Warning: mysqli_fetch_row() expects parameter 1 to be mysqli_result, bool given in /home/ademocr/public_html/Arabic/include/sections.inc.php on line 108

Warning: mysqli_num_rows() expects parameter 1 to be mysqli_result, bool given in /home/ademocr/public_html/Arabic/include/sections.inc.php on line 109
الشبكة العربية : الرئيس الجزائري يعلن حل مجلس الشعب... وتعديل الحكومة خلال 48 ساعة
الأحد ٢٨ - ٢ - ٢٠٢١
 
التاريخ: شباط ١٩, ٢٠٢١
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
الجزائر
الرئيس الجزائري يعلن حل مجلس الشعب... وتعديل الحكومة خلال 48 ساعة
أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس (الخميس)، حل المجلس الشعبي الوطني والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة، وكذلك قال إنه سيعلن تعديلاً حكومياً خلال 24 إلى 48 ساعة.

وقال تبون عبر التلفزيون الرسمي: «قررت حل المجلس الشعبي الوطني الحالي، والمرور مباشرة لانتخابات خالية من المال الفاسد ومفتوحة للشباب»، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء. كما أعلن في الخطاب ذاته عن «عزمه على إجراء تعديل حكومي خلال الـ48 ساعة المقبلة يشمل القطاعات التي يشعر المواطن بنقص في تأديتها لمهامها»، وشدّد على «ضرورة فتح الأبواب للشباب. كي يكون للشّباب وزنه السياسي يجب أن يقتحم المؤسسات السياسية».

وأعلن تبون في كلمته عن «عفو رئاسي شمل 30 معتقلاً حُكم عليهم نهائياً «في قضايا الحراك».

وكانت «وكالة الأنباء الجزائرية» الرسمية قالت قبل الخطاب إنّ تبّون سيوجه «مساء الخميس خطاباً للأمّة. ومن المرتقب أن يتطرّق رئيس الجمهورية في خطابه إلى قضايا وطنية ودولية».
والخطاب يصادف إحياء البلاد «يوم الشهيد» المخصّص لتكريم «شهداء» حرب الاستقلال (1954 - 1962).

ومنذ عودته من ألمانيا قبل أسبوع حيث كان يعالج من مضاعفات ما بعد «كوفيد - 19». أجرى تبّون مشاورات مع ستة أحزاب سياسية، بما في ذلك تشكيلات معارضة.

لكنّ رئيس الجمهورية لم يستقبل حزبي الأغلبية في البرلمان، جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي، اللذين لا يحظيان بشعبية كبيرة بسبب قربهما من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وأركان نظامه.
وأتت هذه المشاورات في سياق توتّر تشهده البلاد مع اقتراب الذكرى الثانية للحراك، حركة الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة التي انطلقت في 22 فبراير (شباط) 2019 وأجبرت بعد شهرين بوتفليقة على الاستقالة من منصبه.

وكان عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل الذي التقاه تبون نهاية الأسبوع الماضي أعلن أنّ «الرئيس عازم على حلّ البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مسبقة»، بحسب ما صرح لتلفزيون «الشروق»، الأحد.
وكان تبون أعلن في اليوم الذي غادر فيه إلى برلين عدم رضاه عن عمل حكومة عبد العزيز جراد، مما أثار شائعات عن تعديل وزاري آتٍ.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
آلاف الجزائريين ينزلون إلى الشارع للمطالبة بـ«دولة مدنية لا عسكرية»
تبون يتعهد بناء «جزائر بلا فساد ولا كراهية»
الجزائر: تعيين قوجيل يثير غضباً وسط «الحراك»
الجزائريون يصرّون على «التغيير الجذري» في ذكرى اندلاع الحراك
ترحيب واسع في الجزائر بالإفراج عن الصحافي درارني والناشط نكاز
مقالات ذات صلة
فَراغ مُجتمعي خَانق في الجزائر... هل تبادر النُخَب؟
الجزائر... السير على الرمال المتحركة
"الاستفتاء على الدستور"... هل ينقذ الجزائر من التفكّك؟
الجزائر وفرنسا وتركيا: آلام الماضي وأطماع المستقبل - حازم صاغية
الجزائر بين المطرقة والسندان - روبرت فورد
حقوق النشر ٢٠٢١ . جميع الحقوق محفوظة