SAT 15 - 12 - 2018
 
Date: Jan 17, 2018
Source: جريدة الحياة

Folder: Elections
143 حزباً تشارك في الانتخابات العراقية
بغداد – حسين داود 
أعلنت مفوضية الانتخابات العراقية أن 143 حزباً ضمن 27 تحالفاً سياسياً، ستشارك في الانتخابات الاشتراعية والمحلية المقبلة التي ما زالت تنتظر تشريعاً نيابياً لتنظيم الاقتراع فيها، في وقت تتواصل مفاوضات القوى السياسية لتشكيل تحالفات.

وأعلن تحالف «الفتح» الذي يضم فصائل في «الحشد الشعبي» أن انسحابه من تحالف «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، يعود إلى أسباب «فنية». وكشفت حركة «التغيير» و «الجماعة الإسلامية الكردستانية» و «التحالف من أجل الديموقراطية والعدالة» تشكيل ائتلاف انتخابي لخوض الانتخابات في كركوك، فيما قرر الحزب «الديموقراطي الكردستاني» مقاطعة الانتخابات في المدينة ووصفها «بالمحتلة».

وقال رئيس الإدارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات رياض البدران في بيان أمس، إن «عدد التحالفات الانتخابية المصادق عليها بلغ 27 تحالفاً»، لافتاً إلى أن «عدد الأحزاب المنضوية في تلك التحالفات بلغ 143 حزباً سياسياً». وأشار إلى أن «بإمكان الأحزاب التي لم تدخل في التحالفات الانتخابية المشاركة في الانتخابات في شكل منفرد، تقديم لوائح مرشحيها إلى المفوضية ضمن المدة المحددة التي بدأت في الرابع من كانون الثاني (يناير) الجاري وتنتهي في العاشر من شباط (فبراير) المقبل».

وعلى صعيد التحالفات، قال رئيس تحالف «الفتح» هادي العامري، إن «انسحابه من تحالف النصر أتى لأسباب فنية»، نافيا أن يكون السبب خلافات مع العبادي في شأن شروط الترشيح لرئاسة الوزراء المقبلة. وأشار إلى أن «رئيس الوزراء لم يبحث في هذا الموضوع مطلقاً أثناء المفاوضات لا من قريب ولا من بعيد»،لافتاً إلى أن «علاقتنا معه تبقى أخوية صادقة، ونحن مستعدون للتحالف معه بعد الانتخابات».

وأكد العامري أن «دعوة الصدر والمالكي والحكيم إلى هذا التحالف جاءت بالاتفاق مع رئيس الوزراء»، لافتاً إلى أن «ما يشاع عن أن تحالفه اشترط على رئيس الوزراء عدم مشاركة تحالف الصدر والحكيم ليس سوى أكاذيب لا أساس لها من الصحة».

وعزا رئيس كتلة «منتصرون» المنضوية في «الفتح» مهدي الموسوي انسحاب تحالفه من «النصر»، إلى «وجود أكثر من 60 كياناً سياسياً موجود فيه ما يعرقل العملية الانتخابية». وأشار إلى أن «ائتلاف الفتح يحضى برعاية ودعم واهتمام المجاهدين من كل مكونات الشعب العراقي».

إلى ذلك، قرر الحزب «الديموقراطي الكردستاني» بزعامة مسعود بارزاني مقاطعة الانتخابات في محافظة كركوك ومناطق النزاع للمرة الأولى منذ عام 2003، ووصف المدينة بـ «المحتلة»، فيما أعلنت قوى كردية معارضة تشكيل تحالف لخوض الاقتراع في المدينة.

وقال مجلس قيادة «الديموقراطي الكردستاني» في بيان أمس، إنه «قرر عدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية العراقية بمحافظة كركوك»، طالباً المواطنين بـ»دعم هذا القرار ومقاطعة الانتخابات في المحافظة». وأوضح البيان أن «قرار مقاطعة الانتخابات العراقية في كركوك، يأتي في ظل استمرار احتلالها حتى الآن».

وأكّد مسؤول الفرع الثالث للحزب «الديموقراطي الكردستاني» محمد خورشيد أن «المقاطعة تشمل كل أنحاء محافظة كركوك في في بدرة وجصان ومندلي وخانقين وجلولاء وقرة تبة وطوزخورماتو، وصولاً إلى كركوك وآلتون كوبري».

وأعلن النائب عن كتلة «التغيير» هوشيار عبد الله أن كتلته و «التحالف من أجل الديموقراطية والعدالة» برئاسة السياسي الكردي برهم صالح و «الجماعة الاسلامية» سيشاركون في الانتخابات في كركوك وديالى والموصل والمناطق المتنازع عليها تحت اسم «تحالف الوطن».



 
Readers Comments (0)
Add your comment

Enter the security code below*

 Can't read this? Try Another.
 
Related News
On Iraq’s border with Syria, Iran-backed militias warily eye U.S. forces
Iraq welcomes Nobel Peace Prize winner Nadia Murad
Iraq marks anniversary of victory over Daesh
Shiite rivalry paralyzes Iraq’s government
Iraqi parliament to vote on remaining Cabinet candidates
Related Articles
Iraqi Kurdistan’s saga of executive offices in transition
A fractured Iraqi Cabinet: Abdel-Mahdi facing uphill battle
Evaluating Iran’s economic leverage in Iraq
Abadi struggles to maintain campaign narrative as May polls approach
Fifteen years since start of Iraq War: Have we learned our lesson?
Copyright 2018 . All rights reserved