السبت ١٥ - ٨ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: تموز ٩, ٢٠٢٠
المصدر : Reuters
لبنان
أمريكا تؤكد دعم لبنان وحزب الله يصعد انتقاداته
بيروت (رويترز) - أكد جنرال أمريكي دعم واشنطن لاستقرار لبنان يوم الأربعاء في زيارة أثارت احتجاج متظاهرين، منهم أنصار لجماعة حزب الله الشيعية المدعومة من إيران، على السياسات الأمريكية في البلاد.

وتأتي زيارة الجنرال كينيث مكنزي للبنان، وهو متلق كبير للمساعدات العسكرية الأمريكية، بعد أن صعد حزب الله انتقاداته للسفيرة الأمريكية دوروثي شيا يوم الثلاثاء واتهمها بالتدخل السافر في شؤون لبنان الداخلية.

ويواجه لبنان أزمة مالية حادة تشكل التهديد الأكبر لاستقراره منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

وتصنف الولايات المتحدة جماعة حزب الله، التي تملك ترسانة من الأسلحة وكان الحرس الثوري الإيراني أسسها عام 1982، منظمة إرهابية. وهي أيضا طرف رئيسي في الحياة السياسية اللبنانية وتدعم حكومة رئيس الوزراء حسان دياب.

وأفاد بيان للسفارة الأمريكية بأن مكنزي ”أكد مجددا أهمية الحفاظ على أمن لبنان واستقراره وسيادته“.

وتجمع بضع عشرات من المحتجين بعضهم يرفع رايات حزب الله في مطار بيروت في احتجاج قالت قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله إنه يوجه عدة رسائل لواشنطن.

وأضاف مذيع قناة المنار أن من هذه الرسائل رفض خطة السفارة الأمريكية إحياء ذكرى 241 جنديا أمريكيا قتلوا في انفجار قنبلة عام 1983 في بيروت أثناء زيارة مكنزي.

وقال بيان السفارة إن زيارة مكنزي التي تستمر يوما واحدا تشمل ”توقفا لفترة وجيزة لإحياء ذكرى من قضوا نحبهم من أفراد الجيش في البلاد“.

وتقول الولايات المتحدة إن حزب الله نفذ هجوم 1983 الذي سبقه تفجير السفارة الأمريكية في بيروت.

وقال حسن نصر الله في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء إن شيا تدخلت في تعيينات رسمية في البنك المركزي ووصف ذلك بأنه سلوك استعماري.

وقالت شيا إن التعيينات أمر يقرره لبنان لكنها بذلت ما في وسعها لتأكد أهمية تعيين من يتمتعون بخبرة دولية.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
هيل: المساعدات للبنان مرتبطة بتشكيل حكومة حيادية
عون اقترح «حكومة أقطاب» لـ«تعويم» باسيل... وقوبل بالرفض
دياب يستبق فقدان حكومته «الأهلية القانونية» بالاستقالة
رويترز: وثائق تكشف.. مسؤولون حذروا قيادات لبنان خلال يوليو من متفجرات المرفأ
انفجار المرفأ يشعل الغضب و«يوم الحساب» يشهد مواجهات مع القوى الأمنية واستقالة نواب
مقالات ذات صلة
كارثة بيروت وسط شرعيتين - حسام عيتاني
كارثة بيروت: ما قد يقوله مؤرّخ عادل! - حازم صاغية
عن بيروت التي تكثّفت فيها الأحداث والأوجاع وصنعت فرادتها
أربع ملاحظات على هامش الكارثة اللبنانية - حازم صاغية
من جمال عبد الناصر إلى حسّان دياب - حازم صاغية
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة