السبت ١٥ - ٨ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: حزيران ٢٢, ٢٠٢٠
المصدر : جريدة النهار اللبنانية
تونس
احتجاجات في تطاوين جنوب تونس: مواجهات عنيفة بين متظاهرين غاضبين والشرطة
المصدر: "رويترز"
اندلعت مواجهات عنيفة، اليوم الاثنين، بين محتجين غاضبين، يطالبون بالتنمية والوظائف، والشرطة التونسية التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم في مدينة تطاوين جنوب البلاد، في تصعيد للاحتجاجات التي بدأت أمس الأحد.

ويطالب مئات المحتجين الحكومة بتطبيق اتفاق سابق يقضي بتوفير تمويل ومشاريع لامتصاص البطالة في المنطقة، وهي من أعلى المعدلات في البلاد بنحو 30 بالمئة مقارنة بالمعدل الوطني الذي يبلغ 15 بالمئة.

وبعد نحو عقد من الزمن من إطاحة حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، لا تزال الدولة الواقعة في شمال إفريقيا تكافح من أجل توفير فرص للشباب العاطلين في المناطق المهمشة مثل تطاوين.

وقال إسماعيل صميدة، وهو من سكان تطاوين لرويترز: "الوضع خطير في المنطقة. أرى من شباك بيتي قوات الشرطة تطلق الغاز بشكل عشوائي وتلاحق الشبان وسط الأحياء والأنهج..".

وقال شاهد آخر إن أعداد أفراد الشرطة كبير وإن متظاهرين بالمئات يلقون الحجارة ويغلقون الطرق احتجاجا على التهميش والبطالة.

ويردد المحتجون الغاضبون شعارات: "الرخ لا (أي لن نتنازل)..." و"نريد حقنا في التنمية والشغل".

وبدأت الحركة الاحتجاجية في تطاوين منذ 2017 حين عطل المحتجون بشكل كامل إنتاج الغاز والبترول في الولاية التي توفر نحو 40 في المئة من إجمالي إنتاج البلاد من الغاز والبترول.

وعقب ذلك توصلت الحكومة إلى اتفاق أنهى الاحتجاجات وتضمن توفير وظائف في شركات النفط وتخصيص ميزانية لمشاريع تنموية.

لكن المحتجين يقولون إنه بعد ثلاث سنوات لم يتحقق شيء.

وتونس البلد الوحيد في المنطقة المضطربة الذي حقق انتقالا ديمقراطيا سلسا منذ ثورة 2011، لكن كل الحكومات المتعاقبة فشلت في معالجة مشكلات البطالة والتنمية خصوصا في المناطق الداخلية من البلاد.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
توجه تونسي نحو تقليص حجم الحكومة
«الدستوري الحر» يطالب المشيشي بـ«القطع مع الإسلام السياسي» في تونس
رئيس وزراء تونس المكلف يقول إنه سيشكل حكومة كفاءات
«الانتخابات المبكرة» تهيمن على مشاورات تشكيل الحكومة التونسية
توقعات بإعلان حكومة «كفاءات مستقلة» في تونس
مقالات ذات صلة
حركة آكال... الحزب الأمازيغيّ الأوّل في تونس
مخطط أم فشل؟ زيارة إلى تونس - إدوارد مورتيمر
ما يحدث في تونس - محمد بدرالدين زايد
الحدود التونسية - الليبية: بين الرغبة بالأمن والحقائق الاجتماعية - الاقتصادية
تونس والاستقرار الديموقراطي - رضوان زيادة
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة