الثلثاء ١١ - ٨ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: حزيران ١٥, ٢٠٢٠
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
مصر
مصر: الإعدام والمؤبد لـ11 مداناً بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قضت محكمة مصرية، أمس، بالإعدام لـ3 أشخاص شنقاً، والسجن المؤبد (25 عاماً) لـ8 آخرين، أدينوا بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء مصطفى النمر، وهي الواقعة التي تضمنت قتل اثنين من أفراد حراسته والشروع في قتل آخرين.
كما تضمن الحكم، إلزام المتهمين بدفع مبلغ 244 ألفاً و357 جنيهاً عن الأضرار الناجمة عما ارتكبوه من جرائم.

وبموجب الحكم، لا يجوز للمتهمين المحبوسين، الطعن عليه بأي شكل كونه صادراً من محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، وتصبح الأحكام نهائية وباتة بالتصديق عليها من رئيس الجمهورية أو من يفوضه.

وكان النائب العام السابق المستشار نبيل صادق أمر بإحالة 11 متهماً إلى محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ لاتهامهم بتولي قيادة والانضمام لحركة «حسم» المسلحة، التي تقول السلطات المصرية إنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وذكرت النيابة في إحالتها أنهم «في غضون الفترة من عام 2016 حتى 2018. بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، تولى المتهمون من الأول حتى السادس قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن تولوا قيادة جماعة (الإخوان) الإرهابية وحركة (حسم) المسلحة التابعة لها، التي تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء والمنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها».

وأضافت أن المتهمين «توجهوا لشارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة، حيث وضع المتهم معتز السيارة المجهزة، وعندما شاهد المتهم عبد المجيد مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له، فجر العبوة المفرقعة عن بعد بقصد قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له».

ووجهت النيابة للمتهمين تهم «انضمامهم لجماعة إرهابية، وقتل فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على محاولة قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة بعبوة مفرقعة».

كما وجهت النيابة للمتهمين «شروعهم في قتل المجني عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق و6 من أفراد حراسته وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان، وكان قصدهم قتلهم إلا أن جريمتهم قد خابت لسبب لا دخل لإرادتهم فيه، وهو مداركة المجني عليهم بالعلاج ونجاة الباقين».

«الأوقاف المصرية» تدافع عن «تطوير المساجد» متهمة «الإخوان» بـ«تشويه الحقائق والادعاء»
القاهرة: «الشرق الأوسط»
دافعت وزارة الأوقاف المصرية، أمس، عن خطتها لـ«تطوير المساجد» الخاضعة لولايتها، ومتهة في الوقت نفسه بعض من وصفته بـ«القنوات والمواقع المأجورة التابعة للجماعة الإرهابية (الإخوان) والداعمة لها، بتشويه الحقائق والادعاء بأن الوزارة أهدرت 3 مليارات جنيه (الدولار يساوي 16.12 جنيه مصري) على تجديد فرش المساجد المغلقة».

وأفاد الأوقاف أمس، أن المليارات الثلاثة «أنفقت في ست سنوات ولصالح إحلال وتجديد، وإعادة بناء وصيانة وترميم وفرش المساجد بما في ذلك المساجد الأثرية ومساجد آل البيت وسائر المساجد بجميع المحافظات، وأكدت أن إجمالي ما أنفق على فرش المساجد في ست سنوات من خلال التعاقد مع مصنع مملوك لهيئة الأوقاف بلغ 386 مليون جنيه».

وراجت على نحو واسع في حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال اليومين الماضيين، تدوينات وتغريدات تفيد بإنفاق وزارة الأوقاف 3 مليارات جنيه على فرش المساجد بالسجاد.

وعددت الأوقاف أوجه نشاطها، وقال إنه يتم صرف 700 مليون جنيه سنوياً من الموارد الذاتية للوزارة في إطار «تدريب وتأهيل الأئمة وتحسين أحوالهم المالية، وما ينفق على خدمة القرآن الكريم والمدارس العلمية والقرآنية ومراكز الثقافة الإسلامية ومراكز إعداد محفظي القرآن الكريم والطباعة والترجمة والنشر».

وشددت «الأوقاف» على أنها «لم تقم الوزارة بفرش أي مسجد منذ بداية جائحة كورونا، وتوقفت تماماً عن فرش المساجد منذ إغلاقها، وأعلنت عن توفير 320 ألف متر سجاد من إنتاج المصنع التابع لها لصالح المساجد التي تحتاج إلى تجديد بعد زوال الجائحة». ورأت الأوقاف أنها «تعمل على إبراز الحقائق للرد على ما تروجه قنوات ومواقع (الإخوان) وكتائبها الإلكترونية لتشويه أي إنجاز تحققه مؤسسات الدولة الوطنية».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
المصريون يدلون بأصواتهم لتشكيل مجلس شيوخ جديد
مصريو المهجر يصوتون اليوم في اقتراع «مجلس الشيوخ»
الخارجية المصرية تنسق مع «هيئة الانتخابات» لتسهيل اقتراع «الشيوخ»
القاهرة: ترشح الضباط للانتخابات مشروط بموافقة قيادة الجيش
ترقب في مصر لموعد اقتراع «مجلس الشيوخ»
مقالات ذات صلة
العمران وجغرافيا الديني والسياسي - مأمون فندي
دلالات التحاق الضباط السابقين بالتنظيمات الإرهابية المصرية - بشير عبدالفتاح
مئوية ثورة 1919 في مصر.. دروس ممتدة عبر الأجيال - محمد شومان
تحليل: هل تتخلّى تركيا عن "الإخوان المسلمين"؟
مئوية ثورة 1919 المصرية... شعب يطلب الاستقلال - خالد عزب
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة