الخميس ٢ - ٧ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: شباط ١٥, ٢٠٢٠
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
لبنان
المصارف اللبنانية تخفض معدلات الفوائد على التسليفات
بيروت: «الشرق الأوسط»
أعلنت جمعية المصارف في لبنان تخفيض معدلات الفوائد بحيث أصبحت 6.75 في المائة للتسليفات بالدولار بدلاً من 8.50 في المائة و9 في المائة للتسليفات بالليرة اللبنانية بدلاً من 11.50 في المائة.

وقالت الجمعية في بيان أصدرته أمس، إنه تماشيا مع المنحى الذي عكسه التعميم الصادر عن مصرف لبنان يوم الخميس تحت رقم 544، قرّر مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان ظهر اليوم (أمس) أن يعمم على المصارف معدلات فوائد مرجعية جديدة.

وتأتي هذه التخفيضات كتطبيق مسبق للتعميم المذكور، أي من دون انتظار فترة استحقاق الودائع التي تراوح بين شهر وستة أشهر. كما تتلاقى مع السياسة التي أرستها الحكومة الجديدة في أعقاب الاجتماعات المتتالية التي شاركت فيها جمعية المصارف بشخص رئيسها، سواء في القصر الجمهوري أم في السراي أم في وزارة المالية، والتي كان من أهدافها الرئيسية إعادة إطلاق عجلة الاقتصاد في الظروف الصعبة الراهنة.

وشددت الجمعية على أهمية ترجمة هذا القرار سريعاً على جميع العملاء المدينين، آملة أن يساهم ذلك في عودة قطاع المؤسّسات إلى مستوى نشاطه المعهود وأن يحافظ على القوى العاملة لديه حتى يعبر البلد إلى حالة اقتصادية واجتماعية ومالية أفضل.

وأكدت الجمعية أن منحى التخفيض الكبير لهذه المعدلات المدينة المطبّقة على القطاع الخاص سيشمل قريباً تخفيضاً موازياً لكلفة المديونية العامة والتي من المتوقّع التوصّل إليها بالتعاون مع وزارة المالية كمدخل لإعادة جدولة الدين العام وإعادة هيكلته بحيث تصبح خدمة المديونية العامة قابلة للاحتمال وبحيث تتحرّر موارد للخزينة العامة يمكن استعمالها لتعزيز وظائف الدولة الاقتصادية والاجتماعية.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
مخاوف من تدخل أنقرة سياسياً في لبنان من باب الأزمة المعيشية والاقتصادية
لبنان أمام تحدي إعادة فتح المطار واحتواء الوباء
السفيرة الأميركية حول القرار «المجنون»: تقييد الإعلام يحدث في إيران وليس بلبنان
«لقاء بعبدا» يعدّ الأزمة الحالية أخطر من الحرب ودعوات لعودة لبنان إلى سياسة «النأي بالنفس»
نزوح عكسي من بيروت إلى الأرياف لمواجهة الأزمة الاقتصادية
مقالات ذات صلة
إمّا الدولار أو «حزب الله»؟ - حازم صاغية
عن المسألة السنية الشيعية في صراعات اليوم السياسية
حزب الله الذي لا حلّ معه ولا حلّ من دونه
لماذا القلق على بيروت؟ - حازم صاغية
عصر الدراجات والإنترنت - نجيب صعب
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة