الثلثاء ٣١ - ٣ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: كانون ثاني ٦, ٢٠٢٠
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
مصر
«بوادر انفتاح» إعلامي في مصر
القاهرة: «الشرق الأوسط»
بموازاة تمكن المتابعين لبعض المواقع الإخبارية الدولية، من الوصول، أمس، بسهولة إلى محتواها الإخباري بعد فترة من «الحجب»، بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الدولة للإعلام أسامة هيكل، أمس، «استراتيجية الإعلام... في إطار سياسة إعلامية تهدف إلى تحقيق مزيد من الانفتاح على القوى والأطياف السياسية كافة».

واستطاع مستخدمو شبكة الإنترنت الولوج إلى موقع شبكات «بي بي سي» عربي، و«الحرة»، و«مدى مصر»، وغيرها، التي أعلن بعضها في إفادات منفصلة مواجهة مستخدمين صعوبات في تصفحها وتعرضها لـ«حجب جزئي».

والتقى السيسي، وزير الدولة للإعلام، أمس، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي. وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن «السيسي أكد أهمية دور الإعلام في تشكيل وعي المواطن، في ظل التطورات والمستجدات على الصعيدين الوطني والدولي، وفي عرض الآراء والاتجاهات كافة، والاطلاع على الرأي والرأي الآخر».

ودعا السيسي، وفق البيان الرئاسي، إلى عمل الإعلام على «ترسيخ القيم والثوابت المجتمعية، ومكافحة وعزل الفكر المتطرف، وقيام وزارة الدولة للإعلام بالعمل على تعزيز تلك الرسائل، من خلال صياغة السياسات الإعلامية ذات الصلة، وتحقيق التنسيق والتناغم داخل المنظومة الإعلامية، بما فيها الهيئات والمؤسسات الوطنية المنظمة للصحافة والإعلام في مصر».

وقبل شهرين، تحدث رئيس البرلمان علي عبد العال، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب عن «إصلاحات سياسية وحزبية وإعلامية»، فيما حذر النائب مصطفى بكري في الجلسة نفسها من «موت الحياة الحزبية، وإسكات كل من يملك رأياً معارضاً وطنياً»، مشدداً على أنه «يجب تمثيل الرأي والرأي الآخر في الإعلام».

وجاءت هذه التعليقات في أعقاب مظاهرات نادرة ومحدودة شهدتها محافظات مصرية، في سبتمبر (أيلول) الماضي.

ورأى السيسي، أمس، أنه «يجب تدعيم مفهوم الإعلام المحترف في مصر في إطار منضبط، لمواكبة التطور الكبير الذي طرأ على مجال الإعلام في العالم، وليكون قادراً على درء مخاطر انتشار الشائعات والتفاعل السريع مع وتيرة الأحداث الإقليمية المتصاعدة في المنطقة، مع الالتزام بتطبيق المعايير المهنية الإعلامية، والتركيز على شريحة الشباب والأجيال الناشئة بما يساهم في جهود الدولة لبناء الشخصية والإنسان المصري».

واستعرض هيكل «استراتيجية الإعلام المصري في ظل التطورات الإقليمية والدولية، متضمنة المحاور والخطوات على المدى القريب والبعيد، وذلك في إطار سياسة إعلامية تهدف إلى تحقيق مزيد من الانفتاح على جميع القوى والأطياف السياسية، فضلاً عن تعظيم تأثير الإعلام المصري محلياً وإقليمياً، ونقل الصورة الواقعية لمصر وتاريخها وحضارتها ورفع حالة الوعي المجتمعي، بالإضافة إلى التوعية بأهم المشروعات القومية والتنموية التي تشهدها مصر حالياً»، بحسب الناطق باسم الرئاسة.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
مصر: تأجيل المحاكمة في قضية {حسم} و{لواء الثورة}
مصر: انتخابات المؤسسات الصحافية تنطلق وسط ترقب «لإصلاحات»
الجيش المصري يعلن تنفيذ حكم الإعدام بحق هشام عشماوي
تشييع مبارك في جنازة عسكرية بحضور السيسي... ومشاركة رسمية كبيرة
«الداخلية» المصرية تكشف قضية غسل أموال كبرى وتوقف عناصرها
مقالات ذات صلة
العمران وجغرافيا الديني والسياسي - مأمون فندي
دلالات التحاق الضباط السابقين بالتنظيمات الإرهابية المصرية - بشير عبدالفتاح
مئوية ثورة 1919 في مصر.. دروس ممتدة عبر الأجيال - محمد شومان
تحليل: هل تتخلّى تركيا عن "الإخوان المسلمين"؟
مئوية ثورة 1919 المصرية... شعب يطلب الاستقلال - خالد عزب
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة