الثلثاء ٣١ - ٣ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: تشرين الأول ١٨, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
سوريا
القوات التركية تقصف رأس العين رغم إعلان وقف إطلاق النار
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هدوءاً ساد منطقة شرق الفرات منذ إعلان الاتفاق الأميركي – التركي على وقف العمليات العسكرية هناك، مساء أمس (الخميس)، غير أن القوات التركية خرقت هذا الهدوء بتجدد القصف الصاروخي بعد منتصف ليل الخميس على مدينة رأس العين عند الشريط الحدودي، بالتزامن مع تحليق طائرات حربية ومروحية في سماء المدينة.

وأضاف المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه، أن أصوات إطلاق نار سُمعت بشكل واضح في المدينة، صباح اليوم (الجمعة).

وأكد هذا الكلام مراسل وكالة «رويترز» للأنباء الذي قال إن دوي قصف وإطلاق للأسلحة النارية سُمع في منطقة رأس العين اليوم.

وبعد محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، مساء أمس، أن تركيا ستعلق لـ5 أيام هجومها في شمال سوريا، وستوقفه بشكل تام إذا انسحب المقاتلون الأكراد من هذه المنطقة الحدودية ضمن هذه المهلة.

وتريد تركيا أن تنسحب القوات الكردية من منطقة بعمق 32 كيلومتراً تسعى إلى تحويلها لاحقاً إلى «منطقة آمنة» من أجل عودة ملايين اللاجئين إلى الأراضي السورية.

وتعتبر تركيا مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية «إرهابيين» بسبب صلاتهم بمسلحين من الأكراد يشنون حركة تمرد داخل تركيا.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
6 ألوية عسكرية جديدة للتنسيق مع الجيش التركي في إدلب
دمشق: إنهاء الاحتياط ووقف الاستدعاء للتجنيد
نقاط عسكرية تركية جديدة في إدلب وسط خروقات لوقف النار
«هيئة التفاوض» المعارضة السورية تطالب بكشف مصير المعتقلين
الحرب السورية تبدأ عامها العاشر والمدنيون يدفعون الثمن الأكبر
مقالات ذات صلة
9 سنوات على الثورة السورية: ساحة لذئاب الإقليم - حسام عيتاني
سوريا والوباء... بين الإنكار ونظرية المؤامرة - أكرم البني
روسيا وتركيا وبينهما سوريا - حازم صاغية
... ولكن ما الذي بقي لـ«جبهة النصرة» كي تقوله؟! - أكرم البني
إدلب ضحية انعدام السياسة - سام منسى
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة