الأثنين ٢٤ - ٦ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ١٨, ٢٠١٩
المصدر : جريدة النهار اللبنانية
سوريا
الولايات المتحدة تنفي تقريراً عن إبقائها نحو ألف جندي في سوريا
المصدر: "ا ف ب" 
نفت الولايات المتحدة بقوة تقريراً صحافياً عن اعتزامها ترك نحو ألف جندي في سوريا، مؤكدة أن الخطط لإبقاء قوة من نحو 200 جندي لم تتغير. وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنه مع فشل المحادثات مع تركيا والقوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين في التوصل إلى اتفاق بشأن "منطقة آمنة" في شمال شرق سوريا، فإن الولايات المتحدة تنوي الآن مواصلة العمل مع المقاتلين الأكراد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إنّ الخطة قد تتضمن الإبقاء على ما يصل إلى ألف جندي أميركي في جميع أنحاء البلد الذي يمزقه الحرب.

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد في بيان إنّ "المزاعم التي ذكرتها هذا المساء إحدى الصحف الأميركية الكبرى بأن الجيش الأمريكي يخطط لابقاء ما يقرب من ألف جندي أميركي في سوريا غير صحيحة في الواقع".

وتابع أنّه "لم يطرأ أي تغيير على الخطة التي تم الإعلان عنها في شهر شباط ونواصل تنفيذ توجيه الرئيس بتخفيض القوات الأميركية".

لكنه أضاف أنّ الولايات المتحدة تواصل "إجراء تخطيط عسكري مفصّل مع هيئة الأركان العامة التركية لمواجهة المخاوف الأمنية التركية على طول الحدود التركية السورية".

وقال إنّ "التخطيط حتى الآن مثمر ولدينا تصور مبدئي سيتم تنقيحه خلال الأيام المقبلة".

وأوضح "نقوم أيضا بالتخطيط مع أعضاء التحالف الآخرين الذين عبروا عن نيتهم لدعم المرحلة الانتقالية من العمليات في سوريا".


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
اللقاء الأمني الثلاثي اليوم يبحث إخراج الإيرانيين من سوريا
قوات روسية خاصة تشن هجوماً على مواقع للمعارضة في اللاذقية
عودة البراميل المتفجرة ومقتل 5 مدنيين في غارات على إدلب
موسكو تتمسك بحليفها الأسد وتنفي عقد صفقة مع واشنطن حول سورية
بوتين: يمكن التعاون مع واشنطن لحل بعض المشاكل في سوريا
مقالات ذات صلة
حرب التاريخ في سوريّا... - حازم صاغية
جميع السلطات التي حكمت سوريا اصطدمت بأكرادها - مصطفى أوسو
المشهد السوري على وقع حرب جديدة - أكرم البني
عن «المنطقة الآمنة» الممهِّدة لحل الأزمة السورية - سيهانوك ديبو
حرب قذرة في إدلب: روسيا تناور بدم السوريين - عبدالوهاب بدرخان
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة