الأحد ٢١ - ٤ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ١٣, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
لبنان

الملف: انتخابات
الإجراءات التقنية للانتخابات الفرعية في طرابلس لبنان
بيروت: «الشرق الأوسط»
بدأت السلطات اللبنانية الإجراءات التقنية لإجراء الانتخابات الفرعية في طرابلس في 14 أبريل (نيسان) المقبل، وأصدرت وزيرة الداخلية والبلديات، ريا الحسن، بيانا عن شروط تقديم تصاريح الترشيح لهذه لانتخابات والرجوع عنها، فيما أصدر وزير الخارجية والمغتربين، جبران باسيل، تعميما إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية اللبنانية في الخارج حول اقتراع اللبنانيين غير المقيمين على الأراضي اللبنانية في هذه الانتخابات.

وتُقام الانتخابات لملء الشغور في المقعد السني في طرابلس بعد قرار المجلس الدستوري بإبطال نيابة ديما جمالي، وستجري الانتخابات وفق نظام الاقتراع الأكثري على دورة واحدة.

وتُمارس عملية الاقتراع، بحسب وزارة الخارجية، على الأراضي اللبنانية. وأشار باسيل في التعميم إلى أنه «يتعين على جميع البعثات اللبنانية في الخارج تعميم القوائم الانتخابية الأولية بحسب وزارة الداخلية والبلديات والعائدة لدائرة طرابلس الصغرى عبر موقع إلكتروني ليتمكن الناخبون من الاطلاع عليها، وإبلاغ من يرغب منهم بالمشاركة في عملية الاقتراع القدوم إلى لبنان وبحوزته بطاقة هويته أو جواز سفره اللبناني الصالح».

وتبدأ مهلة تقديم تصاريح الترشيح من صباح بعد غد الخميس 14 مارس (آذار) الحالي، وتنتهي في الساعة 24 من يوم الجمعة 29 مارس، فيما تنتهي مهلة الرجوع عن الترشيح في الساعة 24 من يوم الأربعاء 3 أبريل المقبل، بحسب بيان وزارة الداخلية.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
إسرائيل توسّع تهديدها ليشمل كل لبنان... وتكشف عن صاروخ يلتف على «إس 300»
لبنان: الموازنة "الأكثر تقّشفاً"... بين الفصحين
الحريري يحذر من «الوصول إلى كارثة» ويدعو إلى الكف عن المزايدات
لبنان: تكهنات بخفض رواتب موظفي القطاع العام ومخاوف من ثورة اجتماعية
باسيل يعيق إصدار التعيينات لإصراره على احتكار حصة المسيحيين
مقالات ذات صلة
الدولة ليست الممثل الشرعي الوحيد للمواطنين - ميلان عبيد
13 نيسان: تفاهم الحائرين وحيرة المتفاهمين - ميلان عبيد
في ذكرى الحرب اللبنانية: المسيحيون ختموا آخر الجروح؟- إسكندر خشاشو
المجتمع اللبناني يَتَعَلْمَن: لا يخدعنّكم المشهد الطائفي
الدولة اليتيمة بعد سنتين على غياب سمير فرنجية - عقل العويط
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة