الثلثاء ١٨ - ٦ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ٤, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
الأكراد يتعهدون تحرير مناطق سيطرة «داعش» في غضون أيام والألغام تعطل التقدم في الباغوز
موسكو- سامر إلياس
تواصل «قوات سورية الديمقراطية» (قسد) تقدمها بوتيرة بطيئة في مزارع بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم «داعش» شرق الفرات بسبب الألغام، ومع تعهدها إعلان مناطق الإدارة الذاتية خالية من سيطرة الإرهاب في غضون أيام، قال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتيّة لشمال سوريّة وشرقها عبد حامد المهباش إن الإرهاب لم ينته بعد، كاشفاً أن الإدارة أطلقت سراح 283 من المشتبه بهم في الانتماء إلى تنظيم «داعش» ممن لم «تتلطّخ أيديهم بدماء السورييّن».

وتوقع مصدر في «قسد»، «معركة حاسمة» مع مسلحي «داعش» المتحصنين في الباغوز آخر جيب للتنظيم الارهابي شرق الفرات.

وقال الناطق الإعلامي العسكري في «قسد» مرفان قامشلو إن «قوات سورية الديمقراطية» اشتبكت مع مسلحي التنظيم لنحو 18 ساعة داخل الباغوز بعد إخراج المدنيين المتبقين واستئناف القتال مساء الجمعة، متوقعاً أن «تتقدم على وتيرة بطيئة نوعاً ما»، وعزا قامشلو التقدم البطيء إلى أنه «ليست هناك عجلة كبيرة للتقدم لعدم حدوث أي مشاكل كون داعش لغمت المنطقة في شكل كثيف جداً»، مشيراً إلى أن «آلاف الألغام موجودة على الطرقات في تلك البقعة الصغيرة».

وقال موقع «فرات بوست» المتخصص في أخبار شمال شرقي سورية إن «أعمدة الدخان تصاعدت من الجيب الاخير لتنظيم «داعش»في بلدة الباغوز «نتيجة الغارات الجوية والقصف المدفعي من قبل التحالف الدولي». وكشف الموقع عن تجدد الاشتباكات العنيفة بين «داعش» و «قسد» مدعومة بقوات التحالف الدولي في بلدة الباغوز «في محاولة لكسر الخطوط الأمامية للتنظيم وسط مقاومة شرسة من عناصره»، وعلى عكس تصريحات سابقة تشير إلى تقدم «قسد» قالت «فرات بوست»: إن «أياً من الطرفين لم يحقق اي تقدم يذكر منذ عودة الاشتباكات مساء الجمعة الماضي».

وفي شأن متصل، أعلنت الإدارة الذاتيّة لشمال سورية وشرقها عن «إطلاق سراح 283 متهماً من المشتبهين بانتمائهم لتنظيم داعش، ولم تتلطّخ أيديهم بدماء السورييّن»، وقال المهباش في بيان تلاه أثناء مؤتمر صحافي إن «الإدارة الذاتيّة في شمال سورية وشرقها ونتيجة للطلبات الملحّة والمتكررة من قبل وجهاء وشيوخ العشائر والشخصيّات المؤثّرة اجتماعيّاً... وانطلاقاً من سياسة الصّفح والعفو عند المقدرة وبحسّ عالٍ من المسؤوليّة والاهتمام والتقدير لشعبنا بكل مكوناته في شمال سورية وشرقها، فقد قررّت الإدارة الذاتيّة اليوم (الأحد) وبعد ساعاتٍ قليلة الإفراج عن 283 سجيناً ومحكوماً». وأعرب المهباش عن أمله من المفرج عنهم وأهاليهم وذويهم وشيوخ العشائر والوجهاء، أن «يأخذوا دورهم الإيجابي والفعّال لمساعدتهم بعدم الضلال عن الطريق وجادة الصواب مرة أخرى».

وأشار المهباش إلى أن «قسد» حررت «كل مناطق الإدارة الذاتيّة من سيطرة داعش على الجغرافيا التي كانت تسيطر عليها»، وزاد: «يومين أو ثلاثة أو أكثر بقليل وتعلن مناطق الإدارة الذاتية كلّها خالية من سيطرة الإرهاب إلّا أنّ الإرهاب لم ينته بعد». وكشف المهباش أن «قسد» دفعت «ثمناً غالياً»، وقال إنها فقدت أكثر من ثمانية آلاف عنصر أثناء محاربة «داعش».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
قوات النظام تواجه «حرب استنزاف» في ريف حماة
أول رد تركي على قوات النظام السوري في منطقة خفض التصعيد
بوتين يؤكد أن «الظروف مهيأة» لعملية سياسية ويطالب دمشق بإصلاحات لدفعها
هيئة التفاوض السورية ترسم خطتها لمواجهة «حزب الله» والنظام
بوتين يحدد 3 أولويات في سوريا بينها «القضاء على الإرهابيين في إدلب»
مقالات ذات صلة
جميع السلطات التي حكمت سوريا اصطدمت بأكرادها - مصطفى أوسو
المشهد السوري على وقع حرب جديدة - أكرم البني
عن «المنطقة الآمنة» الممهِّدة لحل الأزمة السورية - سيهانوك ديبو
حرب قذرة في إدلب: روسيا تناور بدم السوريين - عبدالوهاب بدرخان
اجترار الفشل - سام منسى
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة