الخميس ٢١ - ١١ - ٢٠١٩
 
التاريخ: تشرين الأول ٣٠, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
اليمن
الحكومة اليمنية في عدن اليوم ووصول أول ناقلة نفط سعودية إلى ميناء المدينة
الرياض، عدن - «الحياة»
في ظل احتدام المعارك مع ميليشيات جماعة الحوثيين على جبهة الساحل الغربي، تعتزم حكومة الشرعية اليمنية العودة إلى عدن اليوم، لممارسة أعمالها بصورة دائمة من المدينة التي تُعرف بالعاصمة اليمنية الموقتة.
في غضون ذلك، وصلت أول ناقلة نفط سعودية إلى ميناء عدن، ضمن منحة مشتقات بترولية بقيمة 60 مليون دولار، أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتخصيصها، لتخفيف معاناة اليمنيين.

وقالت مصادر حكومية لوكالة «سبوتنيك» الروسية إن «عودة حكومة الشرعية إلى عدن تأتي بعد اتفاقها مع قيادة التحالف العربي، على دعم وجودها في المدينة وتثبيته، لممارسة نشاطاتها في إدارة المحافظات الخاضعة للشرعية». وأشارت المصادر إلى «حرص رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك على ضرورة وجود الحكومة في داخل اليمني، وأدائها واجباتها لتأمين الخدمات، لتكون قريبة من المواطنين، لا منفصلة عن الواقع».

ويتخذ الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته الرياض مقراً موقتاً لممارسة المهمات، بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في كانون الثاني (يناير) 2015.

إلى ذلك، قال السفير السعودي لدى اليمن المشرف على «البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن» محمد بن سعيد آل جابر: «نحتفل اليوم بوصول أول الغيث من منحة خادم الحرمين الشريفين للمشتقات النفطية». وأشار إلى أن «التنمية في اليمن لن تنتظر موافقة الميليشيات للقبول بالحلول السياسية». وزاد: بدأنا في التنمية والإعمار، نحن نفعل ما نراه أولوية إغاثية وتنموية لجميع اليمنيين».

وستزود المنحة السعودية محطات الطاقة الكهربائية في المحافظات اليمنية المحررة، بالوقود اللازم لتشغيلها، من أجل تخفيف أزمة الانقطاع المتكرر للكهرباء.

وأكد الناطق باسم التحالف العقيد تركي المالكي خلال مؤتمر صحافي عقده في الرياض أمس، «تواصل تقديم المساعدات للشعب اليمني». وأشار إلى أن قيادة التحالف تواصل منح التصاريح لإدخال إغاثة، عبر منافذ اليمن البرية والبحرية والجوية. واتهم المالكي الحوثيين بعرقلة دخول سفن المساعدات إلى ميناء الحديدة، وتعطيلها في مناطق الانتظار لفترات طويلة، ما يمنع وصول الإغاثة في موعدها. وكشف أن قوات التحالف أسقطت مواد إغاثة جواً على أربع مناطق في مديرية عبس في محافظة حجة. وأعلنت «المفوّضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» أنها وزّعت منذ بداية 2018 مساعدات نقدية على النازحين اليمنيين، بقيمة 33 مليون دولار، لافتة إلى أنها تهدف إلى توزيع أكثر من 41 مليون دولار قبل نهاية العام الحالي.

ميدانياً، قتل 30 مسلحاً حوثياً بغارات لطائرات التحالف العربي في محافظة الحديدة على جبهة الساحل الغربي. واستهدفت الغارات مواقع للحوثيين في منطقة «كيلو 16»، وفي محيط منطقة «كيلو 10» شرق المدينة، وكذلك تعزيزات للميليشيات في منطقة برع ومديرية السخنة (شرق)، كانت في طريقها من محافظة ذمار إلى الحديدة.

وحققت قوات الجيش الوطني تقدماً واسعاً في مديرية برط العنان شمال محافظة الجوف. وقال مصدر ميداني لموقع «سبتمبر نت» إن قوات الجيش تمكنت من تحرير عقبة «تواثنه» وعدد من المواقع المحيطة بها في برط العنان، بعد هجوم واسع شنته على مواقع الحوثيين في المنطقة. وأفاد المصدر بأن مقاتلات التحالف ساندت الجيش في هجومه، ونفذت ضربات نوعية استهدفت مواقع للميليشيات.

ونجا القيادي في الجيش اليمني العقيد عبده نعمان الزريقي من محاولة لاغتياله بعبوة جنوب مدينة تعز أمس، وفقاً لما أفاد موقع «عدن الغد».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«حزب صالح» يتمرد على الحوثيين ويجمد شراكته مع مؤسساتهم
الجنرال جوها يتسلم مهامه رئيساً لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة
غريفيث في صنعاء لإنعاش اتفاق «استوكهولم»
غريفيث: اليمن يتحرك بعيداً عن السلام
القتال يحتدم في جنوب اليمن وهجوم للإنفصاليّين
مقالات ذات صلة
هل تنتهي وحدة اليمن؟
عن المبعوث الذابل والمراقب النَّضِر - فارس بن حزام
كيف لميليشيات الحوثي أن تتفاوض في السويد وتصعّد في الحديدة؟
الفساد في اقتصاد الحرب اليمنية
إلى كل المعنيين باليمن - لطفي نعمان
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة