السبت ١٤ - ١٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: تشرين الأول ٩, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
اليمن
معسكرات للحوثيين في قبضة الجيش والتحالف يدمر مخازن صواريخ باليستية
سيطرت قوات الجيش اليمني التي يدعمها التحالف العربي أمس، على معسكرات تدريب لميليشيات جماعة الحوثيين في محافظة الحديدة، فيما نفذت مقاتلات للتحالف غارات طاولت مخازن صواريخ باليستية في صنعاء.
وأمس، شدد رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر على «رفض سلوكيات من شأنها تقسيم اليمن وتجزئته، والانقلاب على الجمهورية وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر، ووحدوية النضال الوطني».

ودعا نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر، مواطنيه إلى «الانتفاضة ضد الحوثيين وعنجهية ميليشياتهم، وعدم الصمت على اعتداءاهم على مكانة المرأة اليمنية».

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ليل الأحد- الاثنين بأن الأحمر طالب المجتمع الدولي بـ «الالتفات إلى جرائم ميليشيات الحوثيين». وخلال لقائه ممثلي بلاده في الفريق الأمني المنبثق من «منظمة أصدقاء اليمن»، تطرق نائب الرئيس إلى انتهاكات الميليشيات في حق عدد من الطلاب والطالبات والمواطنين في صنعاء، من اعتداء بالضرب والإهانة والخطف، لأنهم رفضوا سياسة القمع والتجويع والتركيع الحوثية».

إلى ذلك، أكد بن دغر «أهمية دور المؤسسات الإعلامية في خدمة القضية الوطنية ومساندة الشرعية، لمواجهة الانقلاب وتداعياته الخطرة».

وخلال لقائه رؤساء المؤسسات الإعلامية الرسمية في حضور وزير الإعلام معمر الأرياني، قال إن الميليشيات «دمرت كل مؤسسات الدولة وفي مقدمها المؤسسات الإعلامية، وحاولت طمس الهوية الوطنية وقيم الثورة». وأضاف: «حرصنا على إعادة بنائها مجدداً من الصفر، على رغم شح الموارد وقلة الإمكانات».

وأشار إلى أن حال الانهيار التي تعرض لها اليمن، «أتت نتيجة طبيعية للحرب الهمجية التي شنها الحوثيون وسيطرتهم على مؤسسات الدولة، وانتهاجهم سياسة القمع وتكميم الأفواه».

ميدانياً، أفادت مصادر عسكرية بأن طيران التحالف العربي استهدف معسكر «الدفاع الجوي» في منطقة الجبانة (الحديدة)، و «القاعدة البحرية» في منطقة رأس كثيب، و «معسكر الحرس» في منطقة «كيلو 16».

وأكد الناطق باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحافي عقده في الرياض أمس، أن قوات التحالف «دمرت منصة إطلاق صواريخ للحوثيين في صعدة»، لافتاً إلى أن الميليشيات «أطلقت 203 صواريخ باتجاه السعودية منذ بداية الأزمة اليمنية». وأشار إلى أن الحوثيين يتعمدون «عدم خروج المساعدات والنفط من الحديدة إلى صنعاء وبقية المحافظات اليمنية».

وقال المالكي أن الميليشيات «تعرقل تحرك المنظمات الإنسانية بين الحديدة وصنعاء»، مؤكداً «تفعيل الممرات الآمنة في الحديدة منذ إعلانها».

وأفادت وكالة «خبر» بأن القيادي الحوثي المسؤول الأول عن طوق الحديدة هشام خالد قتل بغارة للتحالف جنوب المدينة، فيما أكد موقع «العربية نت» تدمير طيران التحالف مخزناً للصواريخ الباليستية في محافظة حجة.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«حزب صالح» يتمرد على الحوثيين ويجمد شراكته مع مؤسساتهم
الجنرال جوها يتسلم مهامه رئيساً لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة
غريفيث في صنعاء لإنعاش اتفاق «استوكهولم»
غريفيث: اليمن يتحرك بعيداً عن السلام
القتال يحتدم في جنوب اليمن وهجوم للإنفصاليّين
مقالات ذات صلة
هل تنتهي وحدة اليمن؟
عن المبعوث الذابل والمراقب النَّضِر - فارس بن حزام
كيف لميليشيات الحوثي أن تتفاوض في السويد وتصعّد في الحديدة؟
الفساد في اقتصاد الحرب اليمنية
إلى كل المعنيين باليمن - لطفي نعمان
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة