الجمعه ٢٤ - ١ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: حزيران ٥, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
«قوات سورية الديموقراطية» تنفي تعرضها لهجوم
بيروت - رويترز
نفى تحالف مقاتلين مدعوم من الولايات المتحدة في سورية صحة التقارير التي تحدثت اليوم (الاثنين)، عن هجوم استهدف واحدة من سياراته قرب قاعدة تتمركز بها قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال مصدر أمني محلي إن انفجاراً أصاب سيارة لتحالف «قوات سورية الديموقراطية» المدعوم من الولايات المتحدة، من دون أن يسفر عن إصابات. وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن شخصاً قُتل عندما استهدف انفجار قنبلة سيارة بالقرب من قاعدة تضم قوات دولية بقيادة أميركية خارج بلدة عين عيسى في شمال سورية.

لكن ناطقاً باسم «قوات سورية الديموقراطية» نفى تعرض أي من فصائله لأي هجوم في المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وقال التحالف الدولي أيضاً إن لا أحد من قواته كان موجوداً في المنطقة أو تضرر من أي انفجارات قرب عين عيسى في الآونة الأخيرة.

ويُعتقد أن هناك حوالى ألفي جندي أميركي على الأرض في سورية، وتشارك فرنسا وبريطانيا أيضاً بقوات برية في التحالف.

وانتزعت «قوات سورية الديموقراطية» التي تضم فصائل عربية وكردية السيطرة على كل المنطقة الواقعة شرقي نهر الفرات تقريباً بدعم من القوات الجوية والخاصة التابعة للتحالف وذلك منذ بدء حملتها ضد مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) الذين سيطروا على المنطقة في 2015. وتعد الآن أكبر منطقة في سورية خارج سيطرة الحكومة.

وذكر «المرصد» أيضاً اليوم أن «قوات سورية الديموقراطية» حققت تقدماً كبيراً في مواجهة تنظيم «داعش» في إحدى آخر المناطق الصحراوية المتبقية في يد التنظيم المتشدد قرب الحدود مع العراق.

ويسيطر التنظيم على بضعة جيوب نائية في شرق سورية بعد الهجوم الذي شنته «قوات سورية الديموقراطية» والهجوم المنفصل للجيش السوري المدعوم من إيران وروسيا.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
تحذيرات روسية من «تصعيد في إدلب بسيارات مفخخة»
وزارة الدفاع الروسية: مقتل 40 جندياً سورياً في هجوم مسلح بإدلب
إردوغان يطلب من بوتين وقف انتهاكات النظام لهدنة إدلب
حملة في الرقة ودير الزور لإشراك النساء في الحياة السياسية
39 قتيلاً من قوات النظام والفصائل المقاتلة في معارك بإدلب السورية
مقالات ذات صلة
«رأس السنة» في إدلب! - حازم صاغية
ما قبل إعادة إعمار سوريا - فايز سارة
السوريون واليوم العالمي لحقوق الإنسان! - أكرم البني
تدهور الاقتصاد السوري... أسباب ونتائج! - أكرم البني
كيف يغدو بشار الأسد رمز المرحلة ومُلهمها؟ - حازم صاغية
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة