الأحد ٩ - ٨ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: نيسان ١٧, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
مرشحون أكراد على لوائح عربية في كردستان
أربيل-باسم فرنسيس 
أظهر الإعلان الرسمي لأسماء المرشحين لانتخابات البرلمان العراقي دخول 56 مرشحاً كردياً ضمن لوائح «عربية» للتنافس على المقاعد المخصصة لمحافظات إقليم كردستان، فيما اتهمت حركة مُعارضة أحزاب السلطة بالتعرض لحملتها الانتخابية.

وانطلقت في الإقليم أول من أمس، الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية الاتحادية المقررة في 12 أيار (مايو) المقبل، يتنافس خلالها أكثر من 500 مرشح على 46 مقعداً مخصصاً للمحافظات الكردية، من خلال 25 كياناً سياسياً.

وتخوض ثلاث لوائح محسوبة على القوى العربية المنافسة على صعيد المحافظات الكردية، وهي: ائتلاف «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي من خلال 24 مرشحاً في كل من أربيل ودهوك والسليمانية، ولائحة تيار «الحكمة» بزعامة عمار الحكيم عبر 17 مرشحاً في السليمانية حصراً، وهو يدخل معترك الانتخابات في الإقليم للمرة الأولى، في حين يشارك حزب «الوفاق الوطني» بزعامة نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي للمرة الثالثة من خلال 9 مرشحين في أربيل والسليمانية.

وكشف مدير مكتب مفوضية الانتخابات في السليمانية خلال مؤتمر صحافي أمس عن «تسجيل 10 خروق في المحافظة». وأفاد بورود شكاوى حول قيام بعض الكيانات بحملات دعائية قبل موعدها». كما تحدث عن «خروق تتعلق بتعليمات مديرية البلديات»، مؤكداً اتخاذ إجراءات قانونية ضد المخالفين».

ودعا رئيس لجنة الانتخابات في حركة «التغيير» المعارضة قادر حاجي علي بعد تدشين حملته الدعائية، الناخبين إلى «المشاركة بكثافة لمعاقبة السلطة الفاسدة». وقال: أفشلت الحركة في السنوات الماضية مشروع رئاسة الإقليم كلياً، وعلى أرض الواقع فإن الحكومة لم تعد حكومة بالمعنى الفعلي، ذلك أنها لم تستطع أن تتحمل أدنى مسؤولية سياسية وأخلاقية إزاء الخراب الذي حل بالإقليم، كما أنها لم تعد قائمة بعد انسحاب كل القوى من التشكيلة الحكومة، باستثناء حزبي «الديموقراطي» و «الاتحاد الوطني».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الرئاسة العراقية تقترح «تعديلات دستورية» تنهي جدل مفهوم «الكتلة الأكبر»
الكاظمي في سجن التحقيق المركزي لتأكيد خلوه من المتظاهرين
الانتخابات المبكرة في العراق تعود إلى دائرة الجدل
مقتل ثالث متظاهر في بغداد خلال يومين بعد مواجهات مع قوات الأمن
العراق يرغب في الاستفادة من تجربة فنلندا في «حل النزاعات»
مقالات ذات صلة
المغامرة الشجاعة لمصطفى الكاظمي - حازم صاغية
هل أميركا صديقة الكاظمي؟ - روبرت فورد
العراق: تسوية على نار الوباء - سام منسى
مقتدى الصدر والمرأة... - حازم صاغية
عبد الكريم قاسم وطريق الوطنيّة الصعب في العراق - حازم صاغية
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة