الجمعه ٢٢ - ١١ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٢, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
تونس
القوات التونسية تقتل قيادياً في «جند الخلافة»
تونس – محمد ياسين الجلاصي 
قتلت القوات التونسية قيادياً بارزاً في تنظيم «جند الخلافة» التابع لـ «داعش» إثر عملية ضد مسلحين حاولوا دهم مناطق سكنية غرب البلاد قرب الحدود مع الجزائر، بينما قررت الحكومة رفع أسعار الوقود للمرة الثانية خلال 3 أشهر ضمن إطار حزمة إصلاحات يطالب بها صندوق النقد الدولي. وذكرت وزارة الداخلية في بيان أمس، أن وحدات الأمن في محافظة القصرين (وسط غرب) «تمكنت بعد التفطن لتسلل مجموعة عناصر إرهابية باتجاه أحد التجمعات السكنية قرب منطقة حاسي الفريد، من القضاء على قيادي إرهابي»، إضافة إلى إيقاع إصابات مباشرة في صفوف المسلحين من دون تحديد العدد.

ولم تكشف الوزارة عن هوية «الإرهابي القيادي» في تنظيم «جند الخلافة» بانتظار نتائج التحليل الجيني للجثة. وأوضحت الوزارة أنها كانت ترصد تحركات العناصر الإرهابية التي دهمت التجمعات السكنية، انطلاقاً من مكان تمركزهم في منطقة جبل «السلوم» القريبة. وذكرت الداخلية التونسية أن عمليات التمشيط التي تنفذها وحدات الجيش والشرطة لا تزال متواصلة لتعقب العناصر المسلحة التي تمكنت من الفرار ولم تتمكن القوات الموجودة من تحديد عددهم ونوعية الإصابات التي تعرضوا لها. وحجزت قوات الأمن خلال العملية سلاحاً رشاشاً و5 مخازن وكمية لذخيرة ومبالغ مالية. يأتي ذلك بعد 10 أيام على قتل «إرهابيَين» في مدينة «بن قردان» التابعة لمحافظة مدنين الحدودية مع ليبيا (جنوب شرق)، حيث فجّر أحدهما نفسه من دون أن يصيب أحد، فيما قُتل الثاني إثر مطاردته من قبل قوات الدرك والجيش.

في سياق آخر، قررت الحكومة التونسية مساء أول من أمس، رفع أسعار البنزين والوقود بنحو 3 في المئة للمرة الثانية خلال 3 أشهر ضمن حزمة إجراءات تقشفية يطالب بها المقرضون الدوليون، حيث ارتفع سعر البنزين إلى 1.85 دينار (0.77 دولار) من 1.8 دينار اعتباراً من يوم الأحد.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
رئيس الحكومة التونسية المكلف يوسع مشاوراته لتجاوز أزمة التشكيل
ازدياد «لاءات الرفض» بعد 3 أيام من بدء مشاورات تشكيل الحكومة التونسية
الجملي يحدد شهراً لتشكيل الحكومة التونسية
تكنوقراطي مستقل لرئاسة الحكومة المقبلة في تونس
«الواقعية» تنتصر على «الثوريين» في تونس
مقالات ذات صلة
حركة آكال... الحزب الأمازيغيّ الأوّل في تونس
مخطط أم فشل؟ زيارة إلى تونس - إدوارد مورتيمر
ما يحدث في تونس - محمد بدرالدين زايد
الحدود التونسية - الليبية: بين الرغبة بالأمن والحقائق الاجتماعية - الاقتصادية
تونس والاستقرار الديموقراطي - رضوان زيادة
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة