الجمعه ٦ - ١٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آب ٣١, ٢٠١٥
المصدر : جريدة النهار اللبنانية
مصر
حكم جديد بالسجن على صحافيّي "الجزيرة" واستدعاء السفير البريطاني رفضاً لانتقاداته
استدعت وزارة الخارجية المصرية السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن صباح أمس للاحتجاج على تصريحاته عن حكم قضائي بسجن صحافيي قناة "الجزيرة" الثلاثة.
وكانت محكمة مصرية قضت السبت بالسجن المشدد ثلاث سنوات لصحافيي "الجزيرة" في إعادة محاكمتهم لإدانتهم بتهم منها بث مواد على القناة تسيء الى البلاد.
وصرح السفير بأن استقرار البلاد يجب ألا يبنى على "أساس أن يحرم الناس حقوقهم ويقوض حرية الصحافة وحرية التعبير".

وأفادت وزارة الخارجية أنها استدعت كاسن لـ"لاعتراض الشديد" على تصريحاته التي تعتبرها "تدخلاً غير مقبول في أحكام القضاء المصري". وأضافت أن هذه التصريحات "تتنافى مع الأعراف والممارسات الديبلوماسية لسفير معتمد في دولة أجنبية مهمته الرئيسية توثيق العلاقات مع الدولة المعتمد لديها".

وأعلنت السفارة البريطانية في القاهرة أن السفير شرح خلال اجتماعه مع مدير مكتب الوزير سامح شكري "موقف المملكة المتحدة في شأن حكم المحكمة"، و"أخذ على عاتقه نقل التحفظات التي عبر عنها الجانب المصري إلى الوزراء في لندن".

وصدر الحكم على محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية والذي تنازل عن جنسيته المصرية في وقت سابق من هذه السنة والمصري باهر محمد والاوسترالي بيتر غريست الذي رحّلته القاهرة إلى بلاده في شباط. وعرفت القضية إعلامياً بقضية "خلية الماريوت" في إشارة إلى الفندق الذي أوقف فيه هؤلاء.

وكانت دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة حكمت على الصحافيين بالسجن سبع سنوات لكل منهم في حزيران 2014 لإدانتهم بمساعدة "جماعة إرهابية"، في إشارة إلى جماعة "الإخوان المسلمين" ونشر أخبار كاذبة عن مصر. وفي ذلك الحكم عوقب باهر محمد بالسجن ثلاث سنوات إضافية لحيازته ذخيرة من دون ترخيص.

وفي كانون الثاني قبلت محكمة النقض، المحكمة المدنية العليا في مصر، طعناً على الحكم وأمرت بإعادة المحاكمة.
وللمحكوم عليهم حق الطعن على الحكم مرة ثانية أخيرة أمام محكمة النقض، وإذا قبلت المحكمة الطعن تنظر في موضوع الدعوى بنفسها.

وكانت الولايات المتحدة وكندا من الدول التي نددت بالحكم الصادر السبت، وصدر موقف مماثل عن الاتحاد الأوروبي. وردت وزارة الخارجية المصرية بـ"رفضها الكامل لأي بيانات أو تصريحات صادرة عن جهات خارجية تتعلق بالحكم الصادر"، لأن ذلك "تدخل غير مقبول في أحكام القضاء المصري".

وطالب غريست في مؤتمر صحافي عقده في سيدني الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي بالعفو عن المحكوم عليهم، معتبراً ان دوافع سياسية أملت الحكم.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر يؤكدان مواصلة التعاون لتحقيق «الإخاء الإنساني»
عفو رئاسي مصري عن 333 سجيناً
البرلمان المصري يصوّت اليوم على إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر
مصر: قانون «الأحوال الشخصية» ينذر بجدل بين البرلمان والأزهر
النواب المصري: قرار البرلمان الأوروبي عن حقوق الإنسان «غير مقبول»
مقالات ذات صلة
العمران وجغرافيا الديني والسياسي - مأمون فندي
دلالات التحاق الضباط السابقين بالتنظيمات الإرهابية المصرية - بشير عبدالفتاح
مئوية ثورة 1919 في مصر.. دروس ممتدة عبر الأجيال - محمد شومان
تحليل: هل تتخلّى تركيا عن "الإخوان المسلمين"؟
مئوية ثورة 1919 المصرية... شعب يطلب الاستقلال - خالد عزب
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة