الخميس ٢١ - ١١ - ٢٠١٩
 
التاريخ: شباط ٢٢, ٢٠١١
المصدر : the network
الشبكة
الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية تحيي سلمية الانتفاضات: ترهيب المواطنين وقمعهم لم يعد يجدي

يستمرّ الحراك السياسي الديمقراطي في عالمنا العربي وينتقل من بلد الى آخر ولو في ظروف مختلفة. فبعد نجاح  الثورتين التونسية والمصرية فى إزاحة رموز الاستبداد والفساد التى تربّعت على قمة النظام السياسى فى كل من البلدين، واستمرار نضال القوى الديمقراطية فيهما من أجل التغيير وطيّ صفحة النظم المتسلّطة، إنتقلت حركة الاحتجاج السلمى المنادية بالديمقراطية والعدالة ومواجهة الفساد والتى يشارك فيها آلاف المواطنين والمواطنات الى الجزائر وليبيا واليمن والبحرين والأردن والمغرب، ويواكبها كتابة ودعماً مثقفون سوريون وعرباً من سائر دول المنطقة. وتتقاطع مطالب حركات الاحتجاج الشعبي في مختلف الحالات هذه حول الإصلاح السياسي والاقتصادي وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة تؤمن تداولاً ديمقراطياً للسلطة، وتعديل القوانين التي تنتهك حقوق المواطنين في التعبير السلمي عن آرائهم.

 

وقد قابل نظاما ليبيا والبحرين بخاصة، وسائر الأنظمة بنسب مختلفة، هذه المطالب والمواطنين الرافعين إياها بالقمع والإرهاب والاعتقال وصولاً الى القتل، وقد سقط بنتيجة ذلك عشرات الضحايا، واليوم يواصل النظام الليبي بخاصة البطش بالمعارضة السلمية بأبشع وأفظع وسائل البطش الدموي.

 

إن الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية إذ تعلن تضامنها مع  المنتفضين في وجه الاستبداد على امتداد الخارطة العربية،  تحيّي المحافظة على سلميّة التحرّكات وتشدّد على الاستمرار في ذلك من جهة، وتطالب بمحاسبة المسؤولين السياسيين والأمنيين عن سقوط الضحايا في البحرين وليبيا واليمن وحيث تمارس السلطات الاعتداء والقمع من جهة ثانية. وتؤكّد الشبكة أن مسار الإصلاح وتداول السلطة بناء على التفويض الشعبي ومكافحة الفساد وبناء مؤسسات ديمقراطية وقضاء مستقل هو المسار الوحيد الذي يقي مجتمعاتنا العربية الفوضى والتوتر والتفكّك ويؤمّن انتقالها الى طور جديد من البناء السياسي والاجتماعي والثقافي. أما الاستمرار على نهج الفساد والزبائنية، واعتماد القمع وحظر حرية التعبير ورفض التغيير واللجوء الى استثارة العصبيات المذهبية أو القبلية أو الجهوية لترهيب المواطنين والمواطنات وابتزازهم بأمنهم وعيشهم، إنما هي أساليب بائدة لم تعد تجدي نفعاً.

 

الموقعون:

عماد صيام (أستاذ جامعي وناشط - مصر)- شيرين أبو النجا (استاذة جامعية- مصر)- فؤاد السعيد (أستاذ جامعي- مصر)- زياد ماجد (أستاذ جامعي وباحث- لبنان)- حسن كريم (أستاذ جامعي- لبنان) – مايلا بخاش (خبيرة تنمية- لبنان)- نزيه درويش (باحث وناشط- لبنان)- ابتسام العطيات (أستاذة جامعية- الأردن) – موسى شتيوي (أستاذ جامعي وباحث – الأردن) – سليمان صويص (باحث وكاتب- الأردن) – محمد المخلافي (أستاذ جامعي وباحث- اليمن) – عادل الشرجبي (أستاذ جامعي وباحث –اليمن) – كريمة مرشد (أستاذة جامعية – اليمن) – فاطمة فيروز (ناشطة وباحثة – البحرين) – عبد الجبار مرزوق (ناشط – البحرين) – عبد العزيز كراكي (باحث- المغرب)- الناصري صافي (إعلامي – المغرب) – خديجة الرجاني (إعلامية وناشطة – المغرب) – ناديا العيساوي (باحثة وكاتبة – الجزائر) – نجاة زطلة (أستاذة جامعية – الجزائر)- منير بن شريف (باحث – الجزائر)



 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
فرنسا تخصص مساعدة إنسانية لمخيم الهول في سوريا
الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية: تحية الى كرمان وزيتونة
الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية: التحوّل الديمقراطي بدأ في منطقتنا لكن المسار طويل
الشبكة العربية لدراسة الديمقراطية
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة