السبت ٢٥ - ١ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: كانون ثاني ٩, ٢٠٢٠
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
سوريا
المعارضة السورية تعلن استعادة خمس قرى في ريف إدلب الشرقي
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت المعارضة السورية استعادة السيطرة على خمس قرى في ريف إدلب الشرقي، أمس (الأربعاء)، بعد هجوم شنته على مواقع قوات النظام، وتحدّثت عن مقتل أكثر من 20 عنصراً من الجيش السوري.

وقال مسؤول عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر: «شنّت فصائل المعارضة فجر اليوم هجوماً على مواقع القوات الحكومية السورية... شمال شرق مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الشرقي»، لافتا إلى مقتل أكثر من 20 عنصراً من الجيش السوري بينهم عميد وعقيد، على أطراف قريتي برسة وسمكة، و«اغتنام ثلاث دبابات وعربة نقل جنود وتدمير ثلاث مركبات».

وأكد المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية أن «الأحوال الجوية والضباب الكثيف وغياب الرصد ساعدت في مفاجأة القوات الحكومية بالهجوم. وبعد مقتل جنودهم واغتنام دباباتهم انسحبوا من قريتين»، مشيرا إلى أن مقاتلي الفصائل لايزالون يواصلون تقدمهم باتجاه القرى الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وبدء التمهيد بالنار لاستعادة قريتي برنان وخوين الشعر.

وبدأت قوات النظام استهداف مناطق سيطرة المعارضة في ريف حلب الجنوبي الشرقي للضغط على فصائل المعارضة في ريف إدلب، ثم التقدم والسيطرة على الطريق الدولي حلب - حماة. وتعرضت مدينة معرة النعمان والبلدات المجاورة لها لقصف مدفعي وصاروخي عنيف.

وقال مصدر في الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية: «خرج مركز إسعاف في مستشفى معرة النعمان المركزي عن الخدمة اليوم بعد تعرضه لقصف بأكثر من 10 صواريخ وتدميره بشكل كامل».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
قوات النظام السوري على بعد 4 كيلومترات من معرّة النعمان
10 إجراءات أميركية على الحدود السورية ـ العراقية لـ«مواجهة إيران»
نزوح 415 ألف مدني شمال سوريا منذ مطلع الشهر الماضي
تحذيرات روسية من «تصعيد في إدلب بسيارات مفخخة»
وزارة الدفاع الروسية: مقتل 40 جندياً سورياً في هجوم مسلح بإدلب
مقالات ذات صلة
حقائق يؤكدها تسعير المعارك في إدلب! - أكرم البني
«رأس السنة» في إدلب! - حازم صاغية
ما قبل إعادة إعمار سوريا - فايز سارة
السوريون واليوم العالمي لحقوق الإنسان! - أكرم البني
تدهور الاقتصاد السوري... أسباب ونتائج! - أكرم البني
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة