الأثنين ١٨ - ١١ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيلول ١٩, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
ليبيا
«الجيش الوطني» يقصف مصراتة وحكومة «الوفاق» تتهمه باستهداف أحياء سكنية
السراج في روما... وكونتي يبحث الأزمة الليبية مع ماكرون
القاهرة: خالد محمود
بدا أمس أن المشير خليفة حفتر القائد العام لـ«الجيش الوطني» الليبي يسابق الزمن لتحقيق هدفه وهو «تحرير» العاصمة طرابلس من قبضة الميليشيات المسلحة الموالية لحكومة «الوفاق» برئاسة فائز السراج، الذي نقل أمس عن جوزيبي كونتي، رئيس حكومة إيطاليا، عقب اجتماعها في روما، استبعاده لوجود «أي حل عسكري للأزمة الليبية».

وقال مسؤول عسكري بارز في «الجيش الوطني» لـ«الشرق الأوسط»، أمس، إن الجيش يعتزم تطوير هجومه بعدما كثف ضرباته الجوية ضد الميليشيات استعدادا لعملية اقتحام العاصمة. وقال: «خلال الساعات الماضية وجّه الجيش سلسلة من الضربات الجوية الاستباقية لأماكن وقواعد الإمداد الخلفية للميليشيات المسلحة ومناطق خروج الطيران المسيّر والمعادي، بالإضافة إلى استهداف بعض الأماكن التي يعتقد أن بها تجمعات للعدو».

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم تعريفه، أن «هذا تمهيد للتحرك المقبل في انتظار الأمر بالاقتحام وتطوير الهجوم». ورأى أن الميليشيات المسلحة في العاصمة «باتت في وضع انهيار كامل» يتمثل في «عدم القدرة على المقاومة ومنع سلاحنا الجوي من تحقيق أهدافه وعدم القدرة على شن ضربات مرتبة ومنظمة ضد قواتنا».

واعتبر المسؤول العسكري أن تسريع الجيش من حملته العسكرية التي بدأت في الرابع من شهر أبريل (نيسان) الماضي لتحرير طرابلس، ربما يستهدف قطع الطريق على أي مبادرات أو حلول سياسية من هنا أو هناك، في إشارة مبطنة إلى مساعي البعثة الأممية لعقد اجتماع دولي حول ليبيا في ألمانيا قريباً.

وصعّد «الجيش الوطني» من وتيرة ضرباته الجوية بشكل أكثر عنفاً ضد أهداف تابعة لقوات حكومة السراج خاصة في طرابلس ومدينة مصراتة بغرب البلاد.

وأعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش في بيان لها، أمس، أن مقاتلاته نفذت طلعة جوية أول من أمس، وشنت ما وصفته بغارات «دقيقة» استهدفت «غرفة العمليات التركية داخل الكلية الجوية بمدينة مصراتة». وقالت في تحذير لسكان المدينة إن «هذه الغارات لن تكون الأخيرة ما دام ظلت المدينة تحتضن وتستضيف هذه الأنشطة المشبوهة لدولٍ أجنبية مموّلة للإرهاب داخل وطننا». وتعهد المركز الإعلامي لغرفة «عمليات الكرامة» (الجيش الوطني) بأن اقتحام قواته للعاصمة سيكون «حاسماً وسريعاً وخاطفاً، ولا يمكن للوقت أن يسعف الكثيرين من قادة الميليشيات للهروب ولا يمكن معرفة المكان المستهدف».

كما أعلن المركز تدمير سلاح الجو التابع لـ«الجيش الوطني» ثلاث طائرات تركية بقاعدة معيتيقة في العاصمة طرابلس، واستهداف معسكر للميليشيات بتاغوراء ومعسكر 7 أبريل الذي يحوي «مرتزقة»، بحسب وصف بيان الجيش الوطني.

في المقابل، اتهمت عملية «بركان الغضب» التي تشنها القوات المسلحة الموالية لحكومة السراج، قوات «الجيش الوطني» أول من أمس بقصف عدد من الأحياء السكنية بالعاصمة طرابلس، لكنها لم تكشف عن أي خسائر بشرية أو مادية، ونشرت صوراً فوتوغرافية لتصاعد أعمدة الدخان من بعض المناطق المستهدفة بالقصف.

من جانبه، نقل السراج عن رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي غداة لقائهما أمس، في روما، تأكيده على «أنه لا حل عسكرياً للأزمة الليبية»، و«حرص إيطاليا على إيجاد حل سياسي».

وطبقا لبيان أصدره مكتب السراج، أمس، فقد رحب كونتي بمبادرته لعقد ملتقى ليبيا يفضي إلى حل شامل يتفق عليه الليبيون، كما أشاد بما وصفه بالدور الفعال لحكومة (الوفاق) في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه، ودور خفر السواحل الليبية في مكافحة الهجرة وإنقاذ المهاجرين. وأعرب السراج عن تقديره لموقف إيطاليا «الرافض للعدوان والداعم للمسار الديمقراطي في ليبيا»، وتأكيده أنه «لم يعد المعتدي (في إشارة إلى المشير حفتر) شريكاً في الحل السياسي». وشدد على «حرصه على دحر العدوان وإنهاء مشروع عسكرة الدولة».

وفي الإطار ذاته، قال جوزيبي كونتي إن تحقيق الاستقرار في ليبيا سيكون محوراً للنقاش خلال اجتماعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في روما في وقت لاحق أمس.

في غضون ذلك، أوردت وكالة الأنباء الألمانية أن شركة البريقة لتسويق النفط أعلنت انفصالها عن المؤسسة الوطنية للنفط الليبية التابعة لحكومة الوفاق. ونقلت عن الناطق باسم الشركة عادل بن دردف أن «الشركة قررت اليوم رفع الظلم الواقع عليها من المؤسسة الوطنية للنفط في غرب ليبيا، وبهذا الصدد أعلنت الشركة إقالة مجلس الإدارة المكلف من العاصمة طرابلس وتعيين لجنة جديدة ستبدأ بمباشرة عملها من الآن بعيدا عن تسلط المؤسسة الوطنية للنفط».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
أميركا تطالب حفتر بوقف معركة طرابلس وتبدي انزعاجها من «التدخل الروسي»
دفاع نجل القذافي يدفع بعدم أحقية «الجنائية الدولية» في محاكمته
حفتر يدعو إلى «القضاء على الميليشيات» وقواته تتقدم جنوب طرابلس
«الجنائية الدولية» تجدد مطالبتها بتسليم رموز نظام القذافي
ليبيا: السراج يؤكد ضرورة الالتزام بـ«الصخيرات» ويطالب حفتر بالانسحاب
مقالات ذات صلة
لقاء مع غسان سلامة - سمير عطا الله
المسارات الجديدة للإرهاب في ليبيا - منير أديب
ليبيا من حالة الأزمة إلى حالة الحرب - محمد بدر الدين زايد
تفاعلات الأزمة الليبية... وغموض المسار السياسي - حسين معلوم
التنافس الروسي – الغربي حول ليبيا - حسين معلوم
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة