السبت ١٧ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آب ٧, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
المغرب
أكبر حزب مغربي معارض يحضّر لمؤتمره بـ«لجنتين متصارعتين»
في خطوة جديدة تكرس انقسام حزب الأصالة والمعاصرة
الدار البيضاء: لحسن مقنع
تتسابق لجنتان تحضيريتان منفصلتان على الإعداد للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي المعارض؛ الأولى برئاسة سمير كودار، تشكلت في 19 من مايو (أيار) الماضي، ويدعمها تيار المستقبل المعارض، والثانية تشكلت في 28 من يوليو (تموز) الماضي، ويرأسها أحمد التهامي بدعم من الأمين العام للحزب حكيم بنشماش، الذي اعتبر اجتماع 19 مايو غير شرعي، «وكل ما ترتب عنه من قرارات باطل».

وفي هذا الإطار تعقد اليوم بالدار البيضاء لجنة فرز العضوية، المنبثقة عن اللجنة التحضيرية برئاسة كودار، اجتماعا حاسما للبث في الإجراءات المتعلقة بانتداب المؤتمرين للمؤتمر الرابع للحزب، المرتقب ما بين 27 إلى 29 من سبتمبر (أيلول) المقبل. وقد أشار بيان صادر عن سرحان الأحرش، رئيس لجنة فرز العضوية التابعة للجنة كودار، إلى أن اجتماع اليوم في الدار البيضاء سوف يستكمل أشغال اجتماع سابق عقد السبت الماضي في الرباط، بهدف الحسم النهائي في إجراءات انتداب مؤتمرات ومؤتمري المؤتمر الوطني الرابع، قبل عرضها على اللجنة التحضيرية للمصادقة.

في غضون ذلك، دعا أحمد التهامي، رئيس اللجنة التحضيرية الأخرى للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، رؤساء ونواب ومقرري هياكل اللجنة التحضيرية لحضور اجتماع تمهيدي مهم يوم الجمعة المقبل.

وبرز الخلاف بين الطرفين المتصارعين في حزب الأصالة والمعاصرة، الذي جاء في المرتبة الثانية خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة خلف خصمه السياسي حزب العدالة والتنمية الإسلامي، خلال انعقاد اجتماع خصص لهيكلة اللجنة التحضيرية للحزب في 19 من مايو الماضي. فبينما اقترح الأمين العام للحزب حكيم بنشماش إرجاء انتخاب رئيس اللجنة التحضيرية إلى حين تحقيق توافق حوله بين مكونات الحزب، أصر معارضوه على المضي في انتخاب رئيس اللجنة دون تأجيل. فتقدم سمير كودار مرشحا وحيدا لتولي هذه المهمة، وسط أجواء متوترة داخل القاعة، واقتحام حاضرين للمنصة. 

غير أن بنشماش قرر رفع الجلسة باعتباره أمينا عاما للحزب. مشيرا إلى أن الظروف السائدة في القاعة غير ملائمة لمواصلة الاجتماع. ورغم ذلك أصر معارضوه على مواصلة الاجتماع، وانتخاب كودار رئيسا للجنة التحضيرية بعد انسحاب الأمين العام من القاعة، معتبرين أن بنشماش لا يمكنه أن يوقف الجلسة وسط عملية انتخابية. 

ومنذ ذلك الحين أصدر بنشماش عدة قرارات، بينها عزل أعضاء من مناصب قيادية وطرد آخرين من الحزب. كما طعن بنشماش في قانونية اللجنة التحضيرية المنبثقة عن اجتماع 19 مايو تحت رئاسة كودار، ويرتقب أن تبث محكمة في الرباط في هذا الطعن في 11 سبتمبر المقبل.

ودعا بنشماش إلى اجتماع يوم 28 يوليو، اعتبره مواصلة لجلسة 19 مايو المخصصة لهيكلة اللجنة التحضيرية، والذي أسفر عن انتخاب أحمد التهامي رئيسا للجنة التحضيرية الجديدة للمؤتمر، وانتخاب خديجة الكور نائبة له، ومحسن بومهدي مقررا للجنة التحضيرية. 

فيما أسندت رئاسة لجنة فرز العضوية إلى ميلودة حازب، ورئاسة لجنة الورقة السياسية المرجعية والسياسات العمومية والبرامج إلى عبد السلام بوطيب، ورئاسة لجنة الشؤون القانونية والتنظيمية حميد أبولاس، ورئاسة لجنة اللوجستيك والاستقبال والإعلام والتواصل إلى نادية الرحماني، كما انتخب مراد عبد الصادق حفيظ رئيسا للجنة البيان الختامي.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
المغرب: «الأصالة والمعاصرة» المعارض يدعو إلى علاج اختلالات حزبه
المغرب يعلن تسوية ملفات المختطفين من قِبل «البوليساريو»
المغرب يصرف تعويضات لضحايا الانتهاكات
المغرب: مناقلات واسعة في صفوف رجال السلطة بعد خطاب عيد العرش
ملك المغرب يعفو عن بعض معتقلي الحسيمة ومحكومين بالإرهاب
مقالات ذات صلة
الجميع مستاء وسؤال المستقبل مطروح على المغرب - انتصار فقير
عن أزمة النخب السياسية في خطاب العاهل المغربي - بشير عبد الفتاح
الحركات الاحتجاجية المُطالبة بالتنمية تُوحَّد بين البلدان المغاربية - رشيد خشانة
في الدولة الانفصاليّة - رشيد بوطيب
نقاش مغربي: ضرورة تخلّي الأحزاب عن نظرية "الانتقال الديموقراطي" - محمد جبرون
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة