الجمعه ٥ - ٦ - ٢٠٢٠
 
التاريخ: كانون ثاني ١٤, ٢٠١٩
المصدر : جريدة الحياة
الجزائر

الملف: تشريع
قانون الجمعيات الجديد في الجزائر «كرس هيمنة» السلطات
الجزائر - أ ف ب
نددت جمعيات ومنظمات حقوقية جزائرية أول من امس بلجوء السلطات الى قانون الجمعيات الجديد الذي بدأ تطبيقه قبل خمس سنوات، معتبرة ان نتائجه كانت «كارثية» على عمل منظمات المجتمع المدني.

وجاء في بيان وقعته تسع منظمات على رأسها الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان «صدر قانون الجمعيات في 12 كانون الثاني (يناير) 2012 ومضت خمس سنوات على بداية تطبيقه في 12 كانون الثاني 2014. وجاءت نتائج العمل بهذا القانون كارثية على حياة وعمل منظمات المجتمع المدني ككل والمنظمات الحقوقية بالخصوص».

وأضاف البيان الذي نشرته الرابطة على موقعها الالكتروني أن القانون الجديد يفرض الحصول على الترخيص قبل اي نشاط، في حين أن القانون القديم كان يكتفي بالتصريح من دون انتظار الترخيص، «ما يكرس عملياً هيمنة الإدارة على (...) نشاط الجمعيات». وبسبب هذا القانون فإن «الادارة منعت العديد من نشاطات الجمعيات من دون اي تبرير كما أن برامج الشراكات (مع منظمات أجنبية) معطلة، وهناك حسابات بنكية مجمدة، إضافة الى حل العديد من الجمعيات من مدون حكم قضائي»، وفق البيان.

وصدر قانون الجمعيات في 2012 ليلغي قانون 1990، ضمن حزمة اصلاحات اقترحها الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، تضمنت ايضاً قوانين جديدة للاحزاب والانتخابات والاعلام رداً على موجة احتجاجات واضطرابات شهدتها البلاد في غمرة «الربيع العربي».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الجزائر تحقق مع مشاركين في «الوثائقي الفرنسي المسيء»
الرئيس الجزائري يتوعد «لوبيات» تنتقد الجيش
البرلمان الجزائري يناقش قانون الموازنة التكميلي في غياب جلّ النواب
الجزائر تستدعي سفيرها لدى باريس للتشاور على خلفية بثّ وثائقيات حول "الحراك"
حظر أعمال فنية «سياسية» يثير جدلاً في الجزائر
مقالات ذات صلة
الجزائر وفرنسا وتركيا: آلام الماضي وأطماع المستقبل - حازم صاغية
الجزائر بين المطرقة والسندان - روبرت فورد
حتى لا يتيه السودان والجزائر في غياهب المراحل الانتقالية - بشير عبد الفتاح
الجزائريون يريدون الحرية الآن والانتخابات لاحقاً - روبرت فورد
المخرج للسودان والجزائر - مأمون فندي
حقوق النشر ٢٠٢٠ . جميع الحقوق محفوظة