الثلثاء ٢٠ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: كانون الأول ١٣, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
ليبيا

الملف: انتخابات
حفتر يبحث الأزمة الليبية في القاهرة... والسراج: الانتخابات هي الحل
وفاة مدير أمن طرابلس السابق نتيجة إصابته في محاولة اغتيال
القاهرة: خالد محمود
قبل ساعات من انعقاد قمة مرتقبة اليوم، برعاية إيطالية تجمعه مع فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، بدأ المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني، الذي وصل مساء أول من أمس إلى القاهرة، زيارة مفاجئة لم يسبق الإعلان عنها، وضعتها مصادر في إطار ما أسمته «التشاور المستمر بين حفتر والسلطات المصرية».

واعتبر رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، الذي ينتظر أن يستضيف اليوم قمة ستعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل بين حفتر والسراج، أن هشاشة الوضع في ليبيا ربما أدت إلى زيادة تدفقات الهجرة، وقال خلال جلسة إحاطة لمجلس النواب الإيطالي قبل انطلاق اجتماع المجلس: إن تقلص تدفقات قوارب الهجرة على طريق وسط البحر المتوسط، «نتيجة ينبغي الحفاظ عليها من دون مبالغة».

ولم يصدر أي تأكيد من حفتر أو السراج حول اعتزامهما عقد أحدث لقاء بينهما اليوم بوساطة إيطالية، بينما نفى محمد سيالة، وزير الخارجية بحكومة السراج قبل يومين، علمه بأي لقاء مرتقب بين الطرفين، وذلك في أول تعليق له على ترجيح وسائل إعلام ومصادر حكومية إيطالية بأنهما قد يجتمعان في مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل بحضور كونتي.

وكان مجلس النواب الليبي قد اتهم بعض الأطراف، التي قال إنها لا تريد المضي قدماً في تجاوز هذه المرحلة المؤقتة إلى مرحلة الاستقرار، بمحاولة عرقلة مسار العملية السياسية؛ بهدف إبقاء الوضع على ما هو عليه، وبخاصة بعد إنجاز مجلس النواب قانون الاستفتاء، والتعديل الدستوري العاشر والحادي عشر.

وفى أول تعليق له على رفض المجلس الأعلى للدولة، المتواجد في طرابلس، لهذا التعديل، تعهد المجلس في بيان له، أول من أمس، بمواصلة الأمانة التي حملها له الشعب الليبي، والوصول إلى إنجاز استفتاء الشعب الليبي على مشروع الدستور، وانتخابات رئاسية وبرلمانية، تنهي الانقسام في مؤسسات الدولة.

في المقابل، أكد السراج خلال اجتماع عقده مساء أول من أمس في طرابلس مع رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، ونائبة المبعوث الأممي للشؤون السياسية السفيرة ستيفاني ويليامز، على ضرورة أن تتجنب القوانين الخاصة بعملية الاستفتاء على مشروع الدستور، والانتخابات الرئاسية والتشريعية، أي مشكلات قانونية تعيق تنفيذ هذه الاستحقاقات المهمة، وأن تتماشى مع أسس الاتفاق السياسي الليبي.

كما اعتبر السراج لدى لقائه وفداً من الأمناء المساعدين لأمين عام الأمم المتحدة، أن خيار الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، الذي أعلنه منذ أكثر من عام، يظل هو الحل الحاسم للصراع على السلطة، وإنهاء إشكالية الشرعيات وحالة الانقسام.».

من جهة أخرى، نعى السراج أمس، بالإضافة إلى السلطات الأمنية في العاصمة، العميد صلاح السموعي، مدير أمن طرابلس السابق، الذي توفي في أحد مستشفيات إيطاليا، حيث كان يتلقى العلاج بعدما أصيب في محاولة لاغتياله الشهر الماضي.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الجيش الوطني الليبي يدمّر مشروعاً لبناء قاعدة تركية في مصراتة
«الجيش الوطني» الليبي يقصف مواقع لحكومة «الوفاق» في محيط غريان
«حرب المطارات» تشتعل في ليبيا رغم تنديد بعثة الأمم المتحدة
الجيش الوطني الليبي يدمر غرفة عمليات تركية
ليبيا: حفتر يرفض تمديد مهلة سلامة رغم المطالب الغربية
مقالات ذات صلة
لقاء مع غسان سلامة - سمير عطا الله
المسارات الجديدة للإرهاب في ليبيا - منير أديب
ليبيا من حالة الأزمة إلى حالة الحرب - محمد بدر الدين زايد
تفاعلات الأزمة الليبية... وغموض المسار السياسي - حسين معلوم
التنافس الروسي – الغربي حول ليبيا - حسين معلوم
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة