الثلثاء ٢٦ - ٣ - ٢٠١٩
 
التاريخ: تشرين الثاني ٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق
عبد المهدي لحسم الوزارات الشاغرة: يتعهد عرض الأسماء في جلسة واحدة
بغداد - عمر ستار
أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استمرار الحوار مع البرلمان لحسم موضوع الوزارات الشاغرة، فيما اتهم «تحالف سائرون» بزعامة مقتدى الصدر «دولاً» بالتدخل في اختيار الوزراء وفرض شخصيات معينة لتولي بعض الحقائب.
وقال عبد المهدي في مؤتمر صحافي إن «العمل مستمر لتطبيق البرنامج الحكومي وفق التوقيت المعلن»، لافتاً إلى أنه «لا يوجد فراغ إداري في أي وزارة حالياً». وقال إن «عملية اختيار الوزراء تمت وفق الأصول والسياق الدستوري». وأشار عبد المهدي إلى أنه أبلغ الكتل رفضه تمرير ما تبقى من وزارات على شكل «وجبات». وتعهد بـ «عرض كل الأسماء في جلسة واحدة».

وكان البرلمان العراقي أرجأ أول من أمس التصويت على الأسماء المرشحة لشغل الحقائب الشاغرة بسبب استمرار الخلاف حول بعضها وأبرزها المرشح لتولّي وزارة الداخلية فالح الفياض.

وكشف النائب عن «تحالف الفتح» حنين القدو في بيان أمس عن «مفاوضات بين الكتل السياسية ورئيس مجلس الوزراء في شأن تسمية المرشحين لتولّي ما تبقى من حقائب لم يصوت عليها البرلمان في التشكيلة الحكومية الجديدة، والبالغ عددها ثمان حقائب بينها الدفاع والداخلية». وكشف أنه «لم يتم الاتفاق حتى الآن على اختيار مرشحين لتولي هاتين الوزارتين الأمنيتين»، لافتاً إلى أن ذلك «يشكّل عقبة تحول دون تمكن عبد المهدي من إتمام تشكيلته الوزارية وعرضها أمام البرلمان للتصويت عليها». واعتبر القدو أن «التوافق السياسي على تسمية الوزراء الـ8 بات ضرورياً ليتم تمريرهم في جلسة البرلمان المقبلة، وتفادي ما شهدته جلسة 24 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي من إخفاق في التصويت على بعض الوزراء نتيجة عدم اتفاق الكتل عليهم».

وأشار النائب عن «تحالف سائرون» صباح العكيلي إلى ما ذكرته وسائل إعلام من أن دولاً مجاورة للعراق تحاول فرض بعض الشخصيات لشغل مناصب وزارية في الحكومة الجديدة، مؤكداً أن «هذا الأمر مرفوض جملة وتفصيلاً». وأكد أنه «لو ثبت ذلك، فإن العملية السياسية في العراق تسير نحو الهاوية».

ولفت العكيلي إلى أن «الوزراء الذي صوت عليهم البرلمان خلال الفترة السابقة، تم اختيارهم بقرار عراقي من دون تدخل أي دولة»، مؤكداً أن كتلته «لن تصوت على أي وزراء حزبيين أو تابعين لجهات سياسية، خصوصاً ما يتعلق بوزارتي الدفاع والداخلية». ودعا رئيس مجلس الوزراء إلى «الوفاء بوعوده واستكمال تشكيلته الحكومية».

وتوقع النائب عن «تحالف الفتح» كريم عليوي الانتهاء من التشكيلة الوزارية الأسبوع المقبل».

وأشار إلى أن عبد المهدي يحتاج إلى وقت لمناقشة الأسماء المتبقية للتشكيلة الوزارية وبحثها». وكشف أن «هناك مفاوضات ومحادثات بين الكتل السياسية حول هذا الموضوع».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
البرلمان العراقي يوقف مناقشة قانون الجنسية ويقرر اعادته الى الحكومة
رئيس الوزراء العراقي يطالب البرلمان بإقالة محافظ نينوى
السيستاني ينتقد آلية ادارة العراق وإهمال المخترعين بالبحث عن حلول من الخارج
غياب طويل للصدر عن المشهد السياسي العراقي ينعش سوق التكهنات
الكتل السياسية العراقية تتبادل الاتهامات حول تأخر إكمال الحكومة
مقالات ذات صلة
العراق: رئيس الوزراء والنفخ في قربة مثقوبة - جورج منصور
فساد في العراق لا وقت لتعداد أبوابه - مشرق عباس
انطباعات من العراق: تراجع الفكر الديني - قاسم قصير
عندما تتأخر «المصالحة السياسية العراقية» عن أوانها - مشرق عباس
العراق: هل ضاعت الهوية الوطنية؟ - جورج منصور
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة