الأحد ١٧ - ٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: تشرين الأول ٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
«قسد» تقتل 29 «داعشياً» وتتقدم في مناطق التنظيم
واصلت «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، تقدمها في مناطق سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي في شرق الفرات، قرب الحدود السورية مع العراق، وأعلنت قتل 29 من عناصر التنظيم والعثور على كميات من الأسلحة بعد تحرير مناطق.

وذكرت «قسد» في بيان بأن مسلحيها «اقتحموا قرية المراشدة على ضفة نهر الفرات والقريبة من بلدة السوسة ودارت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي داعش، فيما فككت فرق الهندسة العسكرية عشرات الألغام التي زرعها الإرهابيون في القرية.

وأفاد ناشطون وسكان محليون بأن «التنظيم» عمد إلى تفخيخ وتفجير بعض المنازل في مدينة هجين بريف دير الزور، بحجة أنّ أصحابها عناصر لدى «قسد».

وأوضحوا أنّ التنظيم فجر قرابة 13 منزلاً في مدينة هجين، ما يرفع عدد المنازل التي تم تفجيرها خلال أسبوع إلى 48 منزلاً، بذريعة أنّ أصحابها إمّا مقاتلون في «قسد» أو أنهم خرجوا في تظاهرات تدعو إلى إخراج «داعش» من مدينتهم. وأشار هؤلاء إلى أنّ التنظيم عمد أيضاً إلى زرع العبوات الناسفة، وتفخيخ المنازل في هجين تحسباً لأي تقدم تحرزه قسد في المدينة، كما لجأ التنظيم إلى تكتيك جديد لمواجهة العملية العسكرية، حيث قام عناصره بملء خزانات المياه بالنفط الخام من أجل إشعالها بغية إعاقة عمل مقاتلات التحالف الدولي.

واوضح «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أن اشتباكات مستمرة بين «قسد» و «داعش» على محاور في أطراف بلدة السوسة وفي محيطها ومحاور أخرى في محيط منطقة الباغوز، وترافقت الاشتباكات مع تفجير التنظيم لسيارة مفخخة، على خطوط التماس، ما أدى إلى سقوط قتلى، مشيراً إلى أنه وثق مقتل 241 من «داعش»، كما قتل 126 من عناصر «قسد» منذ بدء العمليات العسكرية في 10 الشهر الماضي.

وأوضحت «قسد» في بيان، أن «اشتباكات عنيفة اندلعت في محور الباغوز دامت لساعات طويلة، حاول فيه الإرهابيّون التخفيف من حجم الضربات باستخدام الأسلحة الثقيلة بما فيها الصّواريخ الحراريّة، كما استهدفت غارة لطيران التّحالف موقعاً للإرهابيّين، أسفرت عن سقوط قتلى بين صفوفهم وتدمير قاعدة إطلاق صواريخ حراريّة. وأضافت أن طيران التّحالف شن غارات على مواقع التنظيم دمّر خلالها 3 مواقع كان ينطلق منها لشنّ هجمات معاكسة ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر داعش وتدمير مصنع لإعداد السيّارات المفخّخة أيضاً. ولفت البيان إلى أن نقاط التّماس مع «داعش» تشهد اشتباكات متقطّعة، يتخلّلها قصف بقذائف الهاون. وأكد البيان «مقتل 29 إرهابيّاً خلال المواجهات وتدمير قاعدة إطلاق صواريخ حراريّة، وتفجير سيّارة مفخّخة، وتدمير مصنع للسيّارات المفخّخة، ومستودع للذّخيرة. كما تم الاستيلاء على كميات من الأسلحة والمعدّات العسكريّة وتفكيك 5 ألغام، مشيراً إلى أن طيران التّحالف نفذ 14 ضربة.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
وجود مدنيين يعوق الأكراد من حسم المعركة في آخر جيوب «داعش» في شرق سورية
ضامنو آستانة يتفقون على الدفع بالحل السياسي في سورية ويختلفون حول شرق الفرات
قمة سوتشي ترحّل ملفي إدلب والمنطقة الأمنية... وتشكك في الانسحاب الأميركي
أكبر عملية خروج لـ«داعش» من جيبها الأخير شرق سوريا
تضارب حول صفقة روسية - تركية لمقايضة إدلب بمنبج السوريتين
مقالات ذات صلة
كيف نفهم الهدوء الروسي حيال الانتهاكات الإسرائيلية في سورية؟ - بشير عبد الفتاح
زاسبكين لا يرى دوراً للميليشيات الايرانية في سوريا...لا تغيير ديموغرافياً
تحليل: سباق بين إردوغان والأكراد للوصول إلى دمشق؟
الأسد مع عودة النازحين لينتخبوه... رئيساً! - سركيس نعوم
رئاسة ترامب: سياستان سوريتان - باسل الحاج جاسم
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة