الأحد ١٨ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آب ١٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
مفوضية الانتخابات العراقية تنشر نتائج الطعون
بغداد - عمر ستار
بدأت المفوضية العليا للانتخابات العراقية أمس، نشر قراراتها في شأن الشكاوى الانتخابية في ثلاث صحف محلية، في وقت تستعد المحكمة الاتحادية للمصادقة على أسماء الفائزين بعد عيد الأضحى.

وكان مجلس القضاء العراقي الأعلى، أعلن الخميس الماضي، إرسال النتائج النهائية للانتخابات إلى المحكمة الاتحادية للمصادقة عليها، بعد انتهاء النظر في كل الطعون.

وأكد الناطق باسم مجلس المفوضية المنتدب القاضي ليث جبر في بيان أمس، «انتهاء النظر في كل الطعون من قبل الهيئة القضائية في محكمة التمييز الاتحادية، بعد إكمال المراحل المتعلقة بذلك». وأشار إلى «إرسال النتائج النهائية للانتخابات إلى المحكمة الاتحادية العليا للمصادقة عليها، وبذلك أكمل مجلس القضاء الأعلى والمفوضية المهمة التي كُلفا بها».

وقال الخبير القانوني طارق حرب في تصريح إلى «الحياة»، أن مفوضية الانتخابات «انتهت من حسم الشكاوى المقدمة من المعترضين»، مشيراً إلى أن «على الهيئة القضائية النظر في الطعون المستلمة من قبلها التي حدد القانون حسمها خلال عشرة أيام». وأوضح أن «»قانون المفوضية الرقم 11 لعام 2007، أوجب أن يستمر نشر قرارات مجلس المفوضين لمدة ثلاثة أيام، وبعدها يُنظر فيها استئنافاً من قبل الهيئة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز، ويقدم الطعن من صاحب العلاقة في اليوم التالي لآخر نشر».

وأكد النائب السابق عن الحزب «الديموقراطي الكردستاني» محسن سعدون أن «إعلان مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج العد والفرز اليدوي للانتخابات النيابية، سيكون خلال الأيام المقبلة». وأشار إلى أن «القضاة المنتدبين لإدارة عمل مفوضية الانتخابات، اتفقوا مع الكتل السياسية على عدم كشف التزوير، كما أن غالبية الكتل السياسية تسعى إلى عدم كشفه للإسراع في تشكيل الحكومة».

ورأى سعدون أن «تطابق نتائج العد والفرز اليدوي للأصوات غير حقيقي، ورضخ لضغوط سياسية»، موضحاً أن «نسبة التزوير تجاوزت الـ80 في المئة وفقاً لتقرير الأمم المتحدة وجهاز الأمن الوطني والاستخبارات العراقية، وتقرير لجان تقصي الحقائق في مجلس النواب ورئاسة الوزراء».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الصدر يحذر عبد المهدي من «بناء جديد للدولة العميقة» في العراق
موجة استنكار ضد رجل دين عراقي مقرب من إيران
«حرب تصريحات وتغريدات» سنية ـ شيعية حول الجثث المجهولة في العراق
لجنة عراقية للتحقيق في حادثة ملابسات معسكر الصقر ببغداد
تضارب الروايات حول استهداف مخزن سلاح لـ«الحشد» في بغداد
مقالات ذات صلة
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
أربعة عقود على رحيل محمد شرارة: شاهَد الديكتاتورية ولم يشهد تفتت العراق - بلقيس شرارة
هل كان عباس الكليدار آخر العمالقة العراقيين؟ - حميد الكفائي
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة