الجمعه ١٩ - ٤ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آب ١٠, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
ليبيا
رئيس البرلمان الليبي يتسلّم وثيقة إنقاذ وطني
طرابلس، دبي- «الحياة»، رويترز
تسلم رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وثيقة وطنية لإنقاذ ليبيا أعدها عدد من أبناء المجتمع الليبي بمختلف أطيافه من جميع أنحاء البلاد.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي، إن صالح التقى بحضور النائبتين فاطمة الصويعي وخديجة المبروك، وفداً يضم عدداً من أبناء المجتمع الليبي بمختلف أطيافه من كل أنحاء ليبيا ممن عقدوا اجتماعات في سبها وطرابلس والبيضاء في الفترة القليلة الماضية لإعداد وثيقة وطنية لإنقاذ بلدهم.

وأضاف المريمي أن ممثلي الأقاليم الثلاثة قدّموا فحوى الوثيقة، مطالبين مجلس النواب الأخذ بها لإنقاذ ليبيا، مؤكدين أنهم سيقدمون وثائق مماثلة إلى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج ورئيس مجلس الدولة خالد المشري.

وأكد صالح موافقته على بنود الوثيقة، مقدماً نبذة عما تمر به البلاد وعن الخطوات التي سيتخذها مجلس النواب، والتي تتعلق بقوانين الاستفتاء على الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة.

ومن أبرز بنود الوثيقة الوطنية لإنقاذ ليبيا: الثوابت الوطنية، وحماية السيادة والدفاع عن ليبيا ووحدة أراضيها وشعبها، والحفاظ على ثروات الشعب الليبي ومقدراته، ودعم الحوار الوطني الليبي والمصالحة الوطنية، والتأكيد على أن يكون الحل الوطني من داخل التراب الليبي، وإلغاء المركزية الإدارية، وإجراء الانتخابات العامة قبل نهاية العام والتداول السلمي للسلطة، ومنع التدخل الأجنبي في الشأن الليبي بأي شكل من الإشكال، وإنهاء حالة الانقسام السياسي وتوحيد المؤسسات الليبية العامة ودعم الجيش الوطني والأمن العام».

كما تدعو الوثيقة إلى «إنقاذ الجنوب، وحماية وضبط الحدود الجنوبية الليبية المنتهكة من دول الجوار، وإيقاف التهجير الممنهج والتغيير الديموغرافي الحاصل في الجنوب، ووقف عمليات التهريب وتوفير الخدمات المعيشية والصحية والتعليمية والأمنية».

ووفقاً للمكتب الإعلامي لرئاسة المجلس، فإن الجانبين اتفقا خلال اللقاء الذي تم بحضور الطاهر السني، المستشار السياسي للسراج، على ضرورة توفير قاعدة دستورية سليمة لإجراء الانتخابات.

وأكد السراج أن الإصلاحات الاقتصادية ستأخذ طريقها للتنفيذ خلال الفترة القريبة المقبلة إذ تتم دراسة الإجراءات التي تحد من تأثيراتها السلبية.

إلى ذلك، أعلنت قالت المؤسسة الليبية للاستثمار (صندوق الثروة السيادية للبلاد) في بيان، إنها قررت نقل مكتبها الرئيسي من طرابلس بسبب خروق أمنية، بعدما تلقى عدد من موظفيها تهديدات، أو تم خطفهم.

في غضون ذلك، تمكنت قوات الجيش الليبي من قتل عنصرين اثنين يتبعان الجماعات المتطرفة في حي المدينة القديمة في درنة. وقال معاون آمر السرية الأولى الأبرق مشاة، صلاح بوطبنجات، في تصريح إلى موقع «بوابة أفريقيا» الإخباري إن العنصرين المتطرفان قتلا خلال مناوشات مع قوات الجيش مساء أول من أمس. وأكد أن الجيش يخوض مناوشات متقطعة مع الجماعات المتطرفة لمنعها من الفرار من الحي الذي يشهد حالاً من الهدوء الحذر. وأكد أن الجيش يواصل استعداداته لاقتحام الحي بعد انتهاء مهلة 24 ساعة التي أعطتها قيادة الجيش لعناصر الجماعات المتطرفة لتسليم أنفسهم وأسلحتهم.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
معارك طرابلس تدخل أسبوعها الثالث... والسراج يلاحق حفتر «جنائياً»
احتراق ملايين الكتب في طرابلس يهدد مستقبل آلاف التلاميذ
اتهامات متبادلة بين الجيش والسراج بقصف أحياء سكنية في طرابلس
السراج يحذّر أوروبا من تدفق اللاجئين... وحفتر يرفض وقف المعارك
مشروع بريطاني حول ليبيا في مجلس الأمن
مقالات ذات صلة
سلامة وفساد ليبيا المرعب - جبريل العبيدي
المشهد الليبي إلى تعقّد أم إلى انفراج؟ - محمد بدرالدين زايد
الأمم المتحدة حين تخذل ليبيا - محمد بدرالدين زايد
كيف تسلل الغلو إلى ليبيا؟ - جبريل العبيدي
مؤتمر باليرمو وماترك لليبيا - محمد بدر الدين زايد
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة