الجمعه ١٩ - ٤ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آب ٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
آلاف البراميل المتفجرة ألقتها مروحيات النظام عام 2018
وثقت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» في تقرير أمس، ما لا يقل عن 3436 برميلاً متفجراً ألقتها مروحيات النظام منذ بداية العام 2018، كانَت الحصيلة الأكبر منها في آذار (مارس) ثم نيسان (أبريل) الماضيين.

ووفق التقرير، فإن عدد البراميل المتفجرة التي تمكَّنت الشبكة من إحصائها في تموز (يوليو) الماضي، بلغ ما لا يقل عن 528 برميلاً، تسبَّبت في مقتل تسعة مدنيين، بينهم 5 أطفال وسيدتان، كما سجل التقرير اعتداء على مركز حيوي مدني واحد (مأوى للنازحين).

وأشارَ التَّقرير إلى استخدام النِّظام ما لا يقل عن 26412 برميلاً مُتفجراً منذ تدخل القوات الروسية في أيلول (مايو) 2015.

وكشف أنَّ النظام لجأ إلى استخدام أسلحة ارتجالية زهيدة الكلفة كبيرة التأثير؛ بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا وتدمير واسع للمراكز الحيويَّة المدنيَّة. وكان سلاح البراميل المتفجرة أحد أكثر الأسلحة الارتجالية استخداماً منذ آذار (مارس) 2011.

ووفق التَّقرير، فإنَّ أوَّل هجوم موثَّق للبراميل المتفجرة يعود إلى 18 تموز 2012 في مدينة داعل شمال محافظة درعا، وتسبَّب بمقتل 5 مدنيين، بينهم طفلة، و3 سيدات وإصابة نحو 8 آخرين.

ألغام «داعش» توقع ضحايا في حوض اليرموك

تسبب انفجار ألغام أرضية وعبوات ناسفة في منطقة حوض اليرموك غرب مدينة درعا (جنوب سورية) في مقتل وجرح مدنيين. وفق وسائل إعلام النظام السوري. وأفيد بأن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح 15 آخرين في بلدة كوية، بانفجار منزل ملغّم من قبل تنظيم «داعش». كما قتلت امرأة في قرية سحم في الجولان من مخلفات ألغام التنظيم. وكان النظام وحلفائه تمكنوا نهاية الشهر الماضي، من السيطرة على حوض اليرموك الذي كان يسيطر عليه فصيل «جيش خالد» المبايع لـ «داعش».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
مقتل سبعة مدنيين في قصف للنظام في محافظة إدلب
فلتان أمني في السويداء وسط تراخي قوات النظام
تصاعد المنافسة بين روسيا وإيران في مناطق النظام السوري
موسكو تراهن على حسم اللجنة الدستورية السورية في اجتماع آستانة
الأجانب المخطوفون والمفقودون في سوريا
مقالات ذات صلة
مفارقات مؤلمة في ذكرى الاستقلال السوري - أكرم البني
دمشق في صورتها الراهنة - فايز سارة
إنكار الأسد والمفاجآت - وليد شقير
إلى «المتعجّلين»... إعادة إعمار سوريا لا تزال بعيدة - صالح القلاب
عن اختلافات فارقة بين الانفجارين التاريخيين: السوري والجزائري - منير الخطيب
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة