الأربعاء ١٤ - ١١ - ٢٠١٨
 
التاريخ: تموز ١٠, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
مساعدات عسكرية أميركية لـ «قسد»
واصلت أمس مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة شن غارات على مدينة هجين في الريف الشرقي لمدينة دير الزور (شرق نهر الفرات) والخاضعة لسيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي، بالتزامن مع وصول قافلة مساعدات عسكرية جديدة تضم مئات الآليات، مقدمة من التحالف الدولي، إلى «قوات سورية الديمقراطية» (قسد) شمال شرقي سورية عن طريق معبر «سيمالكا» الحدودي مع العراق.

وأفاد ناشطون بأن القافلة دخلت من إقليم «كردستان العراق» ووصلت إلى مناطق سيطرة «قسد» في الحسكة، وتتألف من 500 عربة مدرعة من نوع «همر» إضافة إلى سيارات محملة بالذخائر.

ودخلت قافلة مساعدات تضم أكثر من مئة شاحنة محملة بالمدرعات وأدوات كهربائية وآليات وقوالب إسمنتية وإطفائيات قبل أربعة أيام إلى مناطق سيطرة «قسد»، على رغم مطالبات تركيا للولايات المتحدة بإيقاف دعمها للقوات الكردية.

إلى ذلك، وقعت انفجارات عدة مجهولة المصدر، مساء الأحد، في كل من منطقتي الميادين والبوكمال الخاضعتين لسيطرة قوات النظام السوري وميليشيات إيرانية بريف دير الزور الشرقي.

وكشفت مصادر محلية وناشطون، أن انفجارات متتالية مجهولة المصدر وقعت في أطراف البوكمال، وأن ثلاثة انفجارات أخرى هزت مدينة الميادين شرق دير الزور بالتزامن مع تحليق لطيران حربي مجهول.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
دمشق وطهران تتهمان واشنطن بتعطيل لجنة الدستور والمعارضة تتمسك بمرجعية جنيف
إضراب لمعتقلي سجن حماة رفضاً لأحكام الإعدام
النظام السوري يلوّح بـ «إبادة روسية» للمسلحين في المنطقة العازلة
استمرار الخروق في المنطقة العازلة والنظام يحبط تسلل إرهابيين
قوّات سوريا الديموقراطيّة "تستأنف عمليّاتها العكسريّة ضد داعش" في دير الزور
مقالات ذات صلة
"اتفاق إدلب" غير نهائي وتباين روسي - سوري حوله - سركيس نعوم
خيارات تركيا بين وأميركا والأكراد - آلان حسن
ضياع الأساسيات السورية في القمة الرباعية - عادل يازجي
حرب أردوغان شرق الفرات... معركة أم صفقة ؟ - سميرة المسالمة
ارتباكات دولية في سورية والنظام يحاول استغلالها - عبدالوهاب بدرخان
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة