الثلثاء ٢٠ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: حزيران ٢٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
التركمان يرفضون العد والفرز الجزئي لنتائج الانتخابات
بغداد - عمر ستار
أعلنت الجبهة «التركمانية العراقية» طعنها بقرار مجلس مفوضية الانتخابات الجديد بخصوص العد والفرز الجزئي لنتائج الانتخابات، فيما هددت باللجوء إلى الاعتصامات في حال عدم الاستجابة إلى مطالبهم بإعادة العد والفرز لجميع النتائج في كركوك.

وأوضح الجبهة في بيان أنها «تعلن تقديم الطعن للهيئة القضائية الخاصة بالانتخابات في محكمة التمييز»، داعيةً إلى «استثناء محافظة كركوك من قرار مجلس المفوضين الصادر في 24 الشهر الجاري، والمتضمن إجراء العد والفرز في محطات قدمت شكاوى وطعون بخصوصها».

ويستعد البرلمان العراقي لإقرار التعديل الرابع لقانون الانتخابات خلال جلسته اليوم بما يُلزم المفوضية إجراء عد وفرز كلي.

إلى ذلك، اعتبر رئيس الجبهة أرشد الصالحي أن «الهيمنة السياسية للأحزاب الكردية على المفوضية في كركوك والتغيير الديموغرافي الحاصل والقرصنة الإلكترونية التي حدثت، ليست شيئاً غريباً». وأضاف: «الجميع علم بتفاصيل القرصنة الإلكترونية التي حدثت في كركوك والتلاعب كان واضحاً جداً»، وزاد: «حزب الاتحاد الوطني الكردستاني مسيطر على المفوضية منذ 2005 وكل مدرائها منه، وعربي واحد خُطف في 2006 ولم نعلم عنه شيئاً». وتابع: «المفوضية مسيطر عليها قومياً من قبل الاتحاد الوطني، وكذلك لديهم مفوض دائم في بغداد».

إلى ذلك، كشف عضو اللجنة القانونية في البرلمان الاتحادي النائب زانا سعيد في بيان أمس، أن عملية العد والفرز «لن تكون لجميع المحافظات»، مشيراً إلى أنها «ستكون في شكل جزئي للدوائر التي وردت عنها شكاوى وطعون من قبل الكيانات السياسية، أو التي صدر فيها تقارير رسمية من الحكومة أو الجهات الرسمية». وأكد أن «هذا القرار صادر عن هيئة القضاة المنتدبين للإشراف على العملية»، لافتاً إلى أن» المدة التي تستغرقها المفوضية الجديدة لإعلان نتائج العد والفرز اليدوي تعتمد على حجم الموظفين الذي ستستخدمه في العملية».

يذكر أن المحكمة الاتحادية أصدرت الأسبوع الماضي قراراً أيدت فيه دستورية التعديل الثالث لقانون الانتخابات والقاضي بإعادة العد والفرز اليدوي لصناديق الاقتراع، لكنها رفضت قرار البرلمان إلغاء نتائج اقتراع الخارج ومخيمات النزوح.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الصدر يحذر عبد المهدي من «بناء جديد للدولة العميقة» في العراق
موجة استنكار ضد رجل دين عراقي مقرب من إيران
«حرب تصريحات وتغريدات» سنية ـ شيعية حول الجثث المجهولة في العراق
لجنة عراقية للتحقيق في حادثة ملابسات معسكر الصقر ببغداد
تضارب الروايات حول استهداف مخزن سلاح لـ«الحشد» في بغداد
مقالات ذات صلة
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
أربعة عقود على رحيل محمد شرارة: شاهَد الديكتاتورية ولم يشهد تفتت العراق - بلقيس شرارة
هل كان عباس الكليدار آخر العمالقة العراقيين؟ - حميد الكفائي
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة