الأثنين ١٦ - ١٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيار ٢١, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
العراق: منظمات مدنية تطالب بإلغاء تصويت العسكريين والمغتربين
المثنى – أحمد وحيد
طالبت لوائح انتخابية ومنظمات مدنية جنوب العراق بإلغاء التصويت المشروط الخاص بالعسكريين وعراقيي الخارج، بسبب ما اعتبروه مدعاة للتزوير بعد تغير نتائج الانتخابات بشكل ملحوظ عن النتائج الأولية التي أعلنت مطلع الأسبوع الماضي. وقال رئيس تحالف «سائرون» في محافظة ذي قار (410 كيلومترات جنوب بغداد) صادق السليطي في تصريح إلى «الحياة»، إن «تصويت العراقيين في الخارج شابه الكثير من التزوير وتم توجيهه لمصلحة من خسروا في النتائج الأولية»، لافتاً إلى أن ذلك يقف وراء الإبقاء على نسبة معينة غير معلنة من نتائج الانتخابات».

وأكد أن «من مهام تحالفنا لدى وصوله إلى قبة البرلمان، النظر في قانون الانتخابات والعمل على تعديله، ومن هذه التعديلات إلغاء تصويت عراقيي الخارج، إضافة إلى النظر في موضوع التصويت الخاص بأجهزة الأمن». وأشار إلى أن «بالإمكان السيطرة على العملية الانتخابية داخل العراق، من خلال منظمات الرقابة الانتخابية ومندوبي الأحزاب التي لا تسمح لأحزاب أخرى بالتزوير، إضافة إلى الرقابة الشعبية من المواطنين وهذا ما لا يتحقق في الخارج».

ولفت إلى أن «التصويت الخاص بأجهزة الأمن شابه أيضاً بعض الشوائب القانونية»، مشدداً على أنه «كان يجب إبعاد رجل الأمن والعسكر عن دخول المعركة الانتخابية السياسية، إذ يجب أن يقتصر دور الجيش والشرطة والاستخبارات وغيرها من دوائر الأمن، على حفظ سلامة المواطن والعملية الديموقراطية».

على صلة، طالبت منظمات مدنية في محافظة المثنى بتعديل قانون الانتخابات بما يضمن نتائج تتناسب مع ما أدلى به الناخبون.

وقال رئيس منظمة «عراق الديموقراطية» منتصر الربيعي في تصريح إلى «الحياة»، إن «قانون الانتخابات يشوبه الكثير من المآخذ والسلبيات، ما يؤدي إلى سهولة في التلاعب والتزوير وتزييف إرادة الناخبين وتحويلها وفق مصالح حزبية أو شخصية».

وكشف أن «المنظمات المدنية في المثنى عقدت اجتماعاً للبحث في الآليات الانتخابية، وطالبت البرلمان العراقي الجديد بتعديل قانون الانتخابات وإلغاء نتائج تصويت الخارج». وأكد الربيعي أن «أصوات الخارج اتسمت بعدة مخالفات موثقة، لذلك خرجنا بتوصيات سترفع إلى المفوضية وأعضاء مجلس النواب الجدد عن المحافظة للنظر فيها».

وكان عضو مجلس المفوضين سعيد كاكائي صرح بوجود خروق كثيرة في الانتخابات النيابية التي جرت في 12 من الشهر الجاري.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الحراك العراقي يرفض مرشح حزب «الدعوة» لرئاسة الوزراء
«حادثة الوثبة» تلقي بظلالها على الحراك العراقي
الحراك العراقي على وشك تحقيق ثاني مطالبه بعد إطاحة الحكومة
الحراك يعدّ لمظاهرة كبرى في بغداد غداً
مخاوف من فض اعتصام بغداد بعد نزول «متظاهري الحشد»
مقالات ذات صلة
عبد الكريم قاسم وطريق الوطنيّة الصعب في العراق - حازم صاغية
هل تتدخل إسرائيل ضد إيران في العراق؟ - شارلز ليستر
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة