الأحد ٢١ - ٤ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيار ٤, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
ليبيا
إدانة المقرحي بقضية لوكربي: نحو إعادة نظر بعد 5 سنوات على وفاته
لندن - أ ف ب 
وافقت لجنة مراجعة الإدانات الجزائية في اسكتلندا أمس على طلب أسرة عبدالباسط المقرحي، المدان الوحيد في اعتداء لوكربي عام 1988، على إعادة نظر في هذه الإدانة.

وكانت الأسرة تقدمت بالتماس عام 2017، أي بعد خمس سنوات من وفاة المقرحي، أمام هذه اللجنة ومقرها غلاسكو، بغرض الحصول على الحق في استئناف جديد للإدانة.

وأوضحت اللجنة في بيان أمس أنها ستُجري «عملية مراجعة كاملة لإدانته في اعتداء لوكربي بهدف تحديد ما إذا كان من الملائم عرض القضية مجدداً أمام محكمة استئناف».

وكانت محكمة اسكتلندية دانت المقرحي عام 2001 بالسجن 27 سنة لدوره في الاعتداء على طائرة ركاب انفجرت في 21 كانون الأول (ديسمبر) 1988 فوق قرية لوكربي الاسكتلندية، موقعة 270 قتيلاً. ورُفض طلب استئناف أول للمقرحي عام 2002، كما اعتَبرت اللجنة ذاتها عام 2007 أن في إمكان المدان أن يحظى بمراجعة، لكن المقرحي تخلى عن الأمر عام 2009.

وأوضح طبيب اللجنة الاسكتلندية جيرار سينكلير في بيان أن «اللجنة تعتقد أن المقرحي تخلى عن الأمر لأنه كان يعتقد بصدق وفي شكل معقول، أن تلك الخطوة ستمكنه من العودة إلى دياره في ليبيا في وقت كان يعاني من سرطان في مرحلة متقدمة». وأضاف: «بناء على ذلك، قررت اللجنة أن من مصلحة العدالة قبول الطلب بإعادة نظر كامل في الإدانة».

وكان نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي اعترف رسمياً بالمسؤولية عن هذا الاعتداء ودفع 2,7 بليون دولار لأسر الضحايا كتعويضات. وأُفرج عن المقرحي عام 2009 لدواعٍ طبية، وتوفي بعد ذلك بثلاث سنوات في ليبيا، حيث استقبل كالأبطال لدى عودته. لكنه أكد باستمرار براءته من الضلوع في الاعتداء.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
معارك طرابلس تدخل أسبوعها الثالث... والسراج يلاحق حفتر «جنائياً»
احتراق ملايين الكتب في طرابلس يهدد مستقبل آلاف التلاميذ
اتهامات متبادلة بين الجيش والسراج بقصف أحياء سكنية في طرابلس
السراج يحذّر أوروبا من تدفق اللاجئين... وحفتر يرفض وقف المعارك
مشروع بريطاني حول ليبيا في مجلس الأمن
مقالات ذات صلة
سلامة وفساد ليبيا المرعب - جبريل العبيدي
المشهد الليبي إلى تعقّد أم إلى انفراج؟ - محمد بدرالدين زايد
الأمم المتحدة حين تخذل ليبيا - محمد بدرالدين زايد
كيف تسلل الغلو إلى ليبيا؟ - جبريل العبيدي
مؤتمر باليرمو وماترك لليبيا - محمد بدر الدين زايد
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة