السبت ١٦ - ٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيار ٤, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
اليمن
فريق غريفيث يباشر في عمّان مشاورات مع «الحراك الجنوبي» اليمني
انطلقت في العاصمة الأردنية عمّان أمس، مشاورات تستمر أياماً، بين الفريق الفني لمكتب الموفد الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث وقيادات بارزة من «الحراك الجنوبي» اليمني، بهدف إنجاح المشاورات التي يجريها غريفيث، وأي مفاوضات أخرى يمكن أن تنطلق قريباً.

في غضون ذلك، أكدت مصادر عسكرية «مقتل خبيرين في مجال إطلاق الصواريخ أحدهما إيراني والآخر لبناني الجنسية، إضافة إلى عشرة عناصر من ميليشيات الحوثيين، إثر استهداف اجتماع لهم بغارة في مركز مديرية باقم شمال محافظة صعدة»، وفقاً لـ «وكالة خبر».

وأفاد موقع «عدن الغد» بأن رئيس قسم الشؤون السياسية مسؤول ملف الجنوب مروان علي والمستشار السياسي بيتر رايس في مكتب الموفد الدولي، اجتمعا مع مستشار الرئيس اليمني رئيس «مكون الحراك السلمي» ياسين مكاوي، ورئيس «المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير الجنوب واستقلاله» فؤاد راشد، والقيادي في «الحراك» و «المقاومة الجنوبية» عبدالرؤوف زين السقاف.

وأشار الموقع إلى أن «الاجتماع الذي استمر ساعتين، ناقش تطورات الساحة الجنوبية واليمنية، في إطار تدشين جولة مشاورات بدأها مكتب غريفيث مع القوى السياسية اليمنية الفاعلة». وتستأنف المشاورات جولة ثانية غداً، للبحث في كل النقاط المطروحة على جدول أعمالها.

وأعلن رئيس «المجلس الانتقالي الجنوبي» عيدروس الزبيدي في كلمة خلال الاحتفال بذكرى تأسيس المجلس أمس، «إطلاق حوار جنوبي- جنوبي يدعو اليمنيين جنوب اليمن إلى طاولة حوار وطنية، لتوحيد الصفوف»، لافتاً إلى أن «آليته ستعلن لاحقاً».

ميدانياً، تكبدت ميليشيات الحوثيين عشرات القتلى والجرحى بينهم قياديون بغارات لطائرات التحالف العربي في محافظات صعدة والحديدة وتعز. وأكدت مصادر عسكرية مقتل القيادي الحوثي العقيد أحمد البروي «أبو خليل» وثلاثة من معاونيه بغارة في تعز، فيما قتل القياديان الحوثيان «أبو زيد»، و «عبدالرحمن رسام» بغارة استهدفت الطريق الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا على جبهة الساحل الغربي (الحديدة).

وفي صعدة، قتل عدد من المسلحين الحوثيين فجر أمس، بغارة للتحالف استهدفت اجتماعاً لهم وسط مدينة ضحيان مسقط رأس زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي.

وزارت «اللجنة الرئاسية اليمنية» أمس، الخطوط الأمامية شرق محافظة تعز في اتجاه منطقتي «ثعبات» و «التشريفات». واطلعت اللجنة من قائد المحور اللواء خالد فاضل على تقرير عن طبيعة الأوضاع والمواقع القتالية، وسير المواجهات والخطط العسكرية.

إلى ذلك، أعلنت قوات «النخبة الحضرمية» تحقيق أهداف عملية «الجبال السود» ضد فلول تنظيم «القاعدة»، واستكمال خطة الانتشار في مناطق شمال حضرموت وغربها. وقال الناطق باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري، إن العملية «نجحت وحققت كل أهدافها في زمن قياسي»، مشيراً إلى أن «النخبة» فرضت سيطرتها على تلك المناطق الاستراتيجية.

في غضون ذلك، دان المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» عبدالله الربيعة بشدة، استهداف ميليشيات الحوثيين مقر «مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالأزمة اليمنية» بصاروخين من نوع «كاتيوشا» الأربعاء الماضي. وطالب الربيعة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومنظمات حقوق الإنسان، بإدانة الحادثة الإجرامية والاستهداف المباشر لمؤسسات مدنية مهمتها إنسانية بحتة.
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«التحالف» يعلن استعداده لإعادة الانتشار في الحديدة وفقاً لاتفاق ستوكهولم
هادي: لا مشاورات قادمة مع الميليشيات دون تنفيذ اتفاق ستوكهولم كاملاً
الحكومة اليمنية: اتفاق ستوكهولم أصبح في «غرفة الإنعاش»
لوليسغارد يقدم مقترحاً بنشر قوات دولية لإدارة المناطق المعزولة في الحديدة
نيجيرفان بارزاني يلتقي عبد المهدي: مستعدون لحلّ المشكلات وفق الدستور
مقالات ذات صلة
عن المبعوث الذابل والمراقب النَّضِر - فارس بن حزام
كيف لميليشيات الحوثي أن تتفاوض في السويد وتصعّد في الحديدة؟
الفساد في اقتصاد الحرب اليمنية
إلى كل المعنيين باليمن - لطفي نعمان
السنة الرابعة لسيطرة قوى الأمر الواقع: عناصر لحل سياسي في اليمن - حسّان أبي عكر
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة