الجمعه ١٥ - ٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: أيار ٤, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
العراق: خطة أمنية لحماية الانتخابات
بغداد - علي السراي 
أعلنت وزارة الداخلية العراقية أن خطة أمنية خاصة بالانتخابات ستنطلق غداً السبت، مشيرة إلى أن القوات الجوية ستكون على أهبّ الاستعداد لحماية يوم الاقتراع، فيما أكدت «المفوضية العليا المستقلة للانتخابات» تسجيل 25 منظمة دولية ومحلية، تقع على عاتقها مراقبة عمليات التصويت.

وتجرى في الـ12 من الشهر الجاري، المرحلة الثانية والأخيرة من الاقتراع في الانتخابات العراقية الإشتراعية العامة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن في مؤتمر صحافي أمس، بـ «الانتهاء من وضع خطة أمنية خاصة بالانتخابات، بإشراف لجنة أمنية عليا بعضوية كل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية وبالتنسيق مع مفوضية الانتخابات». وأكد معن أن «الخطة ستنطلق يوم غد السبت»، مشيراً إلى أن «القوات الأمنية جاهزة لإتمام الانتخابات والقوة الجوية ستكون على أهبّة الاستعداد».

إلى ذلك، قال عضو مجلس مفوضية الانتخابات الاتحادية سعيد كاكائي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس هيئة المفوضية في إقليم كردستان مازن عبدالقادر، بعد اجتماع في أربيل، إن «المفوضية تمكنت من تسجيل 14 منظمة رقابية للانتخابات في بغداد، فيما سجلت 11 منظمة رقابية أخرى في إقليم كردستان»، موضحاً أن «لتلك المنظمات الحرية المطلقة في مراقبة العملية الانتخابية في كل أنحاء العراق». ولفت إلى أن «يوم التاسع من الجاري سيكون آخر موعد لتسجيل المنظمات الرقابية». وكشف أن تلك المنظمات «ستعد تقارير عن العملية الانتخابية»، مشيراً إلى أن «المفوضية اشترطت عليها تسليم نسخ من تلك التقارير قبل نشرها لتشخيص الخروق والتعامل معها».

في الأثناء، دعا رئيس البرلمان الاتحادي سليم الجبوري العراقيين إلى «استثمار التغيير واختيار ممثليهم وعدم الاستماع لدعوات مقاطعة الانتخابات». وقال إن «المؤسسة الإشتراعية ترفض استخدامها للترويج الانتخابية وسنحاسب من قام بذلك». وأكد أن «من حق البرلمان عقد جلسة استثنائية قبل وبعد الانتخابات لتقييم عمل المفوضية».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
ائتلاف الفياض: لن نعرقل إكمال الحكومة العراقية
مسودة اتفاق بين الحزبين الحاكمين في كردستان العراق
كتلة علاوي تهاجم رئيس البرلمان العراقي بعد تنبيهه زعيمها إلى الغيابات
البرلمان العراقي يبحث خريطة طريق للتعامل مع الوجود الأميركي
خمس ساعات في بيروت أنهت عقدة «الداخلية» في حكومة عبد المهدي
مقالات ذات صلة
هل ضاعت الحقيقة «بين نيران» أياد علاوي؟ - حميد الكفائي
نقلة فرس على رقعة الشطرنج العراقية - مشرق عباس
لئلاّ يكرّر عادل عبد المهدي أخطاء السابقين - حميد الكفائي
تفاؤل عراقي رغم التركة الثقيلة - جورج منصور
«صوفا»: الغاء عراقي أم اعادة توصيف؟ - مشرق عباس
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة