الجمعه ٢٣ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٢٧, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
لبنان

الملف: انتخابات
الانتخابات اللبنانية تنطلق اليوم في 6 دول عربية يرافقها صمت إعلامي للمرشحين ونقل مباشر
تنطلق في السادسة صباح اليوم، المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية والمخصصة، ولأول مرة للبنانيين في الخارج، وتحديداً في 6 دول عربية هي: مصر، المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية، الكويت، قطر وسلطنة عمان. فيما ينتخب اللبنانيون المنتشرون في 33 دولة غربية الأحد المقبل وذلك فـــي مقـــرات البــعثات الديبلوماسية والقنصليات.

وكان تسجل 84,156 لبنانياً توزعوا كما يأتي: مسيحيون: 45,827 ناخباً ومسلمون: 38,329 ناخباً.

أما تبعاً للطائفة، فهناك 28,385 ناخباً (موارنة)، 19,239 ناخباً (شيعة)، 13,721 ناخباً (سنة)، 7,313 ناخباً (روم أرثوذكس)، 4,974 ناخباً (روم كاثوليك)، 4,614 ناخباً (دروز)، 2,702 ناخباً (أرمن)، 807 ناخبين (سريان) وطوائف أخرى مختلفة: 2,395 ناخباً.

ويوجد في المملكة العربية السعودية 3,209 ناخباً، أما في الإمارات العربية المتحدة فهناك 5,199 ناخباً.

ويتوزع الناخبون المغتربون أو المقيمون في الخارج المسجلون للاقتراع، وفقاً للدائر الانتخابية على الشكل الآتي: بيروت 10,655 ناخباً، صور 4,967 ناخباً، المتن 4,754 ناخباً، زحلة 3,951 ناخباً، عكار 3,781 ناخباً، البترون 3,113 ناخباً، الزهراني 3,095 ناخباً، طرابلس 3,068 ناخباً وكسروان 2,181 ناخباً.

وسيتمكن اللبنانيون من متابعة هذه الانتخابات بعدما أعلنت وزارة الخارجية بأنها «ستنقل مباشرة عملية الاقتراع في الخارج طيلة ساعات التصويت من خلال غرفة عمليات أقامتها في مقرّها».

وطلبت «هيئة الإشراف على الانتخابات» في تعميم على «جميع وسائل الإعلام في داخل لبنان وخارجه التقيّد بفترة الصمت الانتخابي المنصوص عليه في المادة 78 من قانون الانتخاب بحيث تبدأ من الساعة صفر من تاريخ 26 نيسان للانتخابات المحدّدة في 27 منه ومن الساعة صفر من تاريخ 28 نيسان للانتخابات المحدّدة في 29. كما طلبت من جميع المرشحين واللوائح الانتخابية التقيّد بالأحكام المذكورة».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
كلام عون عن «تغيّر مقاييس الاستراتيجية الدفاعية» يفتح السجال حول سلاح «حزب الله»
البرازيل بعد الأرجنتين قد تعلن «حزب الله» منظمة إرهابية
«صفحة جديدة» بين عون وجنبلاط
لبنان: احتدام السجال حول التوازن الطائفي يعيد طرح «الدولة المدنية»
العقوبات الأميركية على حلفاء «حزب الله» رهن «التوقيت المناسب»
مقالات ذات صلة
لبنان: الأغاني الناشزة والطوائف القويمة - حازم صاغية
"لا يا حبيبي"... لا يا حفّاري قبرشمون...- سليم معوض
إحباط انقلاب في لبنان! - حازم صاغية
تفسير الدستور شأننا جميعاً: في الترفّع عن سجال ٍعقيمٍ - شبلي ملاّط
المطران ميشال عون يعيدنا إلى العام 1277 - أنطوان قربان
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة