السبت ١٤ - ١٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٢٤, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
حرق مركز انتخابي لحركة «التغيير» الكردية في أربيل
أربيل – باسم فرنسيس 
أعلنت حركة «التغيير» في إقليم كردستان أمس، أن مجهولين حرقوا أحد مراكز الدعاية الانتخابية الخاصة بها في مدينة أربيل، داعيةً السلطات إلى فتح تحقيق في الحادثة، فيما كشفت وزارة المال والاقتصاد في حكومة الإقليم أمس، جدولاً جديداً لتوزيع رواتب موظفي عدد من الوزارات والهيئات.

واتهمت الحركة المعارضة «أشخاصاً مجهولين» بالإقدام على حرق مركزها الدعائي في بلدة حاجي عمران التابعة لقضاء جومان شمال شرقي أربيل.

وقال مسؤول مقر الحركة في البلدة عبدالله قادر: «تفاجأنا بإقدام أشخاص نجهل هوياتهم أو جهة انتمائهم على حرق المركز»، داعياً الأجهزة الأمنية إلى «التحقيق في الأمر سريعاً».

يأتي ذلك في ظل تصاعد حدة الاتهامات بين مسؤولين في الحركة وآخرين من الحزب «الديموقراطي الكردستاني» بزعامة مسعود بارزاني، على وقع مطالبة رئيس لائحتها الانتخابية الرئيس السابق لبرلمان الإقليم يوسف محمد خلال مهرجان انتخابي، بـ «محاكمة أعضاء اللجنة العليا التي أشرفت على استفتاء الانفصال الذي أجري في أيلول (سبتمبر) الماضي»، والتي اعتبر محمد أنه كان عبارة عن «تلاعب بمصير الشعب».

وكان مسؤولون في الحركة اتهموا الحزبين الحاكمين «الاتحاد الوطني» و «الديموقراطي الكردستاني» بالـ «ترويج لدعايات مغرضة ضدها».

إلى ذلك، رد رئيس كتلة «الديموقراطي الكردستاني» في برلمان الإقليم أوميد خوشناو على المطالبة بمحاكمة اللجنة العليا للاستفتاء، قائلاً: «سيأتي ذلك اليوم الذي نستقل فيه، لنحاكم فعلياً من وقف ضد الاستفتاء والاستقلاليين». وأضاف: «لست فقط من أصحاب الاستفتاء، بل سأكون كمقاتل في البيشمركة فدائياً من أجل لاستقلال».

في غضون ذلك، أفاد مسؤولون في الإقليم بأن «حوالى 42 ألف شخص في مدينة زاخو لم يحصلوا على بطاقاتهم الانتخابية حتى الآن»، فيما أعلن مسؤول مكتب المفوضية العليا للانتخابات في المدينة يوسف سلمان أن «بإمكان الناخبين الإدلاء بأصواتهم باستخدام البطاقات القديمة»، في إجراء مشابه لما تقرر في عدد من المدن العراقية بعد مشاكل رافقت عملية تحديث بطاقات الناخبين.

وكشفت وزارة المال والاقتصاد في حكومة إقليم كردستان أمس، عن جدول جديد لتوزيع رواتب موظفي عدد من الوزارات والهيئات. وأفادت في بيان بأنه «سيتم توزيع رواتب منتسبي مجلس أمن الإقليم، على أن يتم يوم الأربعاء المقبل توزيع رواتب المتقاعدين العسكريين والمدنيين وقوات زيرفاني والدفاع والطوارئ، على أن توزع رواتب وزارة البيشمركة ووحدات 70 و80 الخميس».

وقال رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني خلال مراسم تدشين إنشاء مجمع جديد للقنصلية العامة الأميركية في أربيل، إن «هذا المشروع يدل على ثقة الولايات المتحدة بحاضر ومستقبل الإقليم المشرق، ويوضح رغبتها في تعزيز علاقاتها معنا»، داعياً دول الجوار والدول الإقليمية والعالم إلى «الحذو حذو أميركا في إنشاء مقار ومجمعات ديبلوماسية في أربيل». وأكد أن «شعب وحكومة كردستان شركاء لأميركا والعالم المتقدم في الإيمان بقيم الحرية والديموقراطية وحقوق الإنسان والتعددية والانفتاح والتعايش».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«حادثة الوثبة» تلقي بظلالها على الحراك العراقي
الحراك العراقي على وشك تحقيق ثاني مطالبه بعد إطاحة الحكومة
الحراك يعدّ لمظاهرة كبرى في بغداد غداً
مخاوف من فض اعتصام بغداد بعد نزول «متظاهري الحشد»
غياب الثقة يقوّض فرص حل الأزمة العراقية
مقالات ذات صلة
عبد الكريم قاسم وطريق الوطنيّة الصعب في العراق - حازم صاغية
هل تتدخل إسرائيل ضد إيران في العراق؟ - شارلز ليستر
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة