الثلثاء ٢٠ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ١٠, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
«ائتلاف» المالكي ينتقد «لجنة الصدر» الانتخابية
بغداد – جودت كاظم 
انتقد «ائتلاف دولة القانون» بزعامة نائب الرئيس العراقي نوري المالكي أمس، اللجنة التي كوّنها زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر لمتابعة برامج القوى المشاركة في الانتخابات وأسماء مرشحيها بهدف انتخاب «الأصلح والأكفأ»، موضحاً أنها «غير قانونية وغير شرعية».

وأكدت النائب عن «الائتلاف» عواطف نعمة في تصريحات، أن «لا شرعية وقانونية لهذه اللجنة»، وزادت: «هناك شخصيات بعثية وداعشية، فلماذا لم نر أي لجنة تشكل ضدهم؟». وقالت: «نحن في دولة مؤسسات، والمفوضية العليا للانتخابات إضافة إلى الجهات الرقابية، هي المسؤولة عن التحقق من برامج الكتل والتحالفات والمرشحين». وأوضحت أنه «يمكن زعيم التيار الصدري أن يقوم بهكذا إجراء مع كتله، لكن القوى الأخرى غير ملزمة بتقديم برامجها إلى لجنة الصدر».

وكان الصدر، أمر قبل أيام بتكوين لجنة لمتابعة برامج القوى المشاركة في الانتخابات وأسماء مرشحيها بهدف انتخاب «الأصلح والأكفأ». وجاء في بيان أصدره أنه «من منطلق العدالة والوقوف مع الجميع على مسافة واحدة، أجد من المصلحة تكوين لجنة خاصة تناط لها مهمة تسلم البرامج السياسية والخطط الحزبية لجميع الكتل السياسية (كافة)، مع قوائم بأسماء المنتمين إليها، وجلبها لنا للاطلاع عليها بدقة وحيادية لمعرفة الأصلح والأكفأ منها».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الصدر يحذر عبد المهدي من «بناء جديد للدولة العميقة» في العراق
موجة استنكار ضد رجل دين عراقي مقرب من إيران
«حرب تصريحات وتغريدات» سنية ـ شيعية حول الجثث المجهولة في العراق
لجنة عراقية للتحقيق في حادثة ملابسات معسكر الصقر ببغداد
تضارب الروايات حول استهداف مخزن سلاح لـ«الحشد» في بغداد
مقالات ذات صلة
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
أربعة عقود على رحيل محمد شرارة: شاهَد الديكتاتورية ولم يشهد تفتت العراق - بلقيس شرارة
هل كان عباس الكليدار آخر العمالقة العراقيين؟ - حميد الكفائي
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة