الأحد ٢٥ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٩, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
الجزائر

الملف: انتخابات
حزب بوتفليقة يدعم ترشحه لولاية خامسة
الجزائر - عاطف قدادرة 
طالب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، باسمه وباسم مناضلي الحزب، الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة بالترشح لولاية خامسة، وهي الدعوة الأولى للحزب الحاكم في البلاد، وتمثل مؤشراً بارزاً إلى سيناريو الانتخابات المقررة في ربيع 2019.

وقال ولد عباس في مؤتمر صحافي: «نساند ولاية خامسة للرئيس بوتفليقة، واستمراره في مهمة امتلاك الكلمة الفصل الأخبرة والتي بدأها عام 1999. اتحمل بصفتي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني مسؤوليتي، وانطق باسم 700 ألف مناضل وعدد كبير من المواطنين الذين أبدوا رغبتهم في مواصلة الرئيس مهمته مع الحزب، العمود الفقري للدولة».

وأحاط غالبية وزراء الحزب في الحكومة بولد عباس في المؤتمر الصحافي، وأبرزهم وزير الخارجية عبد القادر مساهل، علماً أن ولد عباس منع سابقاً كوادر الحزب من الخوض في ملف دعوة بوتفليقة للترشح لولاية جديدة، كما أحال قيادياً بارزاً على لجنة التأديب، بعدما شكل «تنسيقية» لدعم بوتفليقة في انتخابات العام المقبل.

وتشكل جبهة التحرير الوطني جهازاً قوياً في دفع مرشح «الإجماع»، وتجديد إعلانها ترشيح بوتفليقة قد يحسم معركة الرئاسة مبكراً. لكن الأمين العام لحزب الغالبية لم ينقل موقف بوتفليقة من دعوة الترشح التي وصفها بأنها «رسالة من المناضلين يعود لبوتفليقة قرار قبولها أو رفضها».

إلى ذلك، أكــــد ولــد عباس أن «90 في المئــــة من إنجازات الرئيس بوتفليقة كانــــت إيجابية» منذ توليه الحكم عام 1999، خصوصاً في مجالات الأمن وترقية حقوق المرأة وحرية التعبير، أما الـ10 في المئة المتبقية فهي دروس ستتخذ عبرة في المستقبل». كما عرض وثائق تضمنت ما اسماه «وجهة الألف بليون دولار التي أنفقت في الأعوام الـ19 لحكم بوتفليقة».

وأكد ولد عباس أن وثيقة حصيلة الرئيس «ستكون قاعدة يتم الاستناد عليها لتطبيق المخطط الاقتصادي الذي أعلنه الرئيس لفترة 2020 - 2030».

وعلى رغـــم تعديل الدستور في 2016 فــــي شكـــل بات لا يسمح بالترشح للرئاسة إلا مرة واحدة قابلة للتجــديد مرة أخرى فقط، لكن دستوريين موالين منحوا بوتفليقة حق الترشح لولايتين اثنتين بعد الولايات الأربع التي أمضاها على رأس الدولة.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الرئيس الجزائري المؤقت يقيل مدير الشرطة.. واستقالة وزيرة الثقافة
دراسة تحذّر من أن الجزائر وصلت إلى {طريق مسدود}
الشرطة الجزائرية تحتجز المتظاهرين الأكثر تشدداً ضد قائد الجيش
رفض السلطة الجزائرية شروط التهدئة يثير غضب رئيس «الوساطة والحوار»
طلاب الجزائر يتوعّدون بـ«الاستمرار في التظاهر حتى رحيل النظام»
مقالات ذات صلة
الجزائر بين المطرقة والسندان - روبرت فورد
حتى لا يتيه السودان والجزائر في غياهب المراحل الانتقالية - بشير عبد الفتاح
الجزائريون يريدون الحرية الآن والانتخابات لاحقاً - روبرت فورد
المخرج للسودان والجزائر - مأمون فندي
خلفيّات جزائريّة... - حازم صاغية
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة