الثلثاء ٢٠ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: نيسان ٨, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
الصدر يشكل لجنة للتدقيق في أسماء المرشحين
بغداد، الديوانية - عمر ستار، أحمد وحيد 
أعلن زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر أمس، تشكيل لجنة خاصة لاستلام البرامج السياسية والخطط الخدمية للكتل كافة، للاطلاع عليها قبل الانتخابات العامة المقررة في 12 أيار (مايو) المقبل.

في غضون ذلك، كشفت محافظات في جنوب العراق عن مخالفات انتخابية ترتكبها تيارات وقوائم ومرشحون، من خلال الإعلان عن معلوماتها الانتخابية قبل الموعد المقرر لانطلاق الترويج للقوائم والذي يبدأ في 14 نيسان (أبريل) الجاري.

وقال الصدر في بيان إنه «من منطلق العدالة والوقوف مع الجميع على مسافة واحدة، أجد من المصلحة تشكيل لجنة خاصة يناط بها مهمة استلام البرامج السياسية والخطط الخدمية للكتل السياسية كافة، مع قوائم بأسماء المنتمين إليها، لنقوم بالاطلاع عليها بدقة وحيادية لمعرفة الأصلح والأكفأ منها».

يذكر أن الصدر منع أعضاء كتلة «الأحرار» التابعة لتياره من المشاركة في الانتخابات المقبلة، ودعم تشكيل «حزب الاستقامة» الذي يتزعم تحالف «سائرون» الانتخابي، والذي يضم أيضاً «الحزب الشيوعي العراقي» وقوى مدنية.

إلى ذلك، أعلنت بلدية محافظة الديوانية، «إزالتها العديد من المخالفات الانتخابية التي تتعارض مع التعليمات الخاصة بكيفية الترويج للناخبين».

وقال مدير البلدية صلاح القصير في تصريح إلى «الحياة»، إن «هناك مخالفات ارتكبها مرشحون بأساليب تبعدهم عن العقوبات، ولكنها بمثابة خروق تستوجب الإزالة لمخالفتها تعليمات وضوابط الترويج عن المرشح».

وأكد أن «مديرية البلدية وبعد تشكيل لجنة منها ومن فرع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، شرعت بمعالجة الظواهر المنافية للقوانين والأنظمة».


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«التجنيد الإلزامي» يعود إلى دائرة النقاشات البرلمانية في العراق
الحكيم يستعد لتشكيل جبهة معارضة و«حكومة ظل» من الخبراء
الصدر يحذر عبد المهدي من «بناء جديد للدولة العميقة» في العراق
موجة استنكار ضد رجل دين عراقي مقرب من إيران
«حرب تصريحات وتغريدات» سنية ـ شيعية حول الجثث المجهولة في العراق
مقالات ذات صلة
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
أربعة عقود على رحيل محمد شرارة: شاهَد الديكتاتورية ولم يشهد تفتت العراق - بلقيس شرارة
هل كان عباس الكليدار آخر العمالقة العراقيين؟ - حميد الكفائي
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة