الثلثاء ٢٠ - ٨ - ٢٠١٩
 
التاريخ: آذار ١٧, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق

الملف: انتخابات
بغداد تحذر المرشحين من إطلاق حملاتهم الانتخابية قبل موعدها
بغداد – علي السراي 
حذرت مفوضية الانتخابات العراقية من إطلاق بعض المرشحين والكتل السياسية حملاتهم قبل موعدها المحدد، مؤكدة أنه في حال تكرار المخالفات «سيحرم المرشح من خوض الانتخابات المقبلة».

وقال عضو مجلس المفوضين حازم الرديني أن «المفوضية كلّفت لجان رصد المخالفات فرض غرامات مالية على المرشحين والكتل المخالفين الضوابط، في حال باشروا الحملات الانتخابية قبل موعدها المحدد في 10 نيسان (أبريل) المقبل. وأوضح أن «الغرامات المالية ستكون مضاعفة في حال تكررت المخالفة وتصل إلى منع المرشح من خوض الانتخابات». وتوقّع أن يتم «رصد مزيد من المخالفات خلال الأيام المقبلة من بعض المرشحين والكتل السياسية المشاركة في الانتخابات». ووضعت أمانة بغداد في وقت سابق، ضوابط لتصاميم الدعايات الانتخابية للكيانات والكتل السياسية التي ستشارك في الانتخابات، فيما أوعزت وزارة الإسكان والإعمار والبلديات العامة، إلى الحكومات المحلية في المحافظات كافة، تحديد المناطق المخصصة لنشر الدعايات الانتخابية من جانب المرشحين.

إلى ذلك، بحث رئيس «تحالف القوى الوطنية العراقية» النائب أحمد المساري في ملف الانتخابات والاستعداد لها، مع رئيس بعثة الحكومة النرويجية في العراق كارستون كارلسن. وأفاد مكتب المساري في بيان بأن البحث تناول أيضاً «إعادة الاستقرار وإعمار المناطق المتضررة». وأشار البيان إلى أن المساري أبلغ كارلسن بـ «وجود بطء في إجراءات مفوضية الانتخابات»، شاكياً من «وجود تجمعات مسلحة تابعة لأحزاب سياسية مشاركة في الانتخابات تهيمن على الملف الأمني في بعض المدن، وتستخدم نفوذها لمصلحة مرشحين تدعمهم».
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«التجنيد الإلزامي» يعود إلى دائرة النقاشات البرلمانية في العراق
الحكيم يستعد لتشكيل جبهة معارضة و«حكومة ظل» من الخبراء
الصدر يحذر عبد المهدي من «بناء جديد للدولة العميقة» في العراق
موجة استنكار ضد رجل دين عراقي مقرب من إيران
«حرب تصريحات وتغريدات» سنية ـ شيعية حول الجثث المجهولة في العراق
مقالات ذات صلة
ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟ - حازم صاغية
بغداد - أربيل : العَودُ أحمدُ - شيرزاد اليزيدي
هل تضمد زيارة البابا جراح مسيحيي العراق؟ - جورج منصور
أربعة عقود على رحيل محمد شرارة: شاهَد الديكتاتورية ولم يشهد تفتت العراق - بلقيس شرارة
هل كان عباس الكليدار آخر العمالقة العراقيين؟ - حميد الكفائي
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة