الأحد ٢٤ - ٦ - ٢٠١٨
 
التاريخ: آذار ١٣, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق
العبادي يقرر فتح مطاري كردستان ويتسلم مئات من معتقلي «داعش»
من المقرر أن يعلن رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي اليوم إعادة فتح مطاريْ أربيل والسليمانية أمام الرحلات الجوية بعد أشهر من إغلاقهما إثر الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان، فيما أعلن الإقليم تسليم الحكومة الاتحادية مئات من المعتقلين لديه من المتهمين بالانتماء إلى تنظيم «داعش».

وكانت «الحياة» كشفت أول من أمس توصل بغداد وإقليم كردستان إلى اتفاق على إجراءات إعادة فتح المطاريْن، بعد الاتفاق على الإجراءات الأمنية والجمركية الموحدة مع بقية مطارات العراق ومنافذه، بالإضافة إلى توحيد قاعدة البيانات الأمنية في المطارين، ونظام منح سمات الدخول إلى العراق.

وكشفت مصادر مطلعة لـ «الحياة»، أن العبادي سيعلن اليوم اكتمال إجراءات فتح المطارين رسمياً أمام الطيران الدولي. وأكدت أن رئيس الوزراء سيلتقي المئات من ضباط الشرطة الأكراد من المسؤولين في المطارين، بعد نقل مسؤولياتهم الإدارية إلى وزارة الداخلية العراقية، وسيُعلن خلال اللقاء فتح المطارين كخطوة أولى نحو تطبيع العلاقات المتوترة بين الجانبين، يتبعه خلال أيام تسليم آلاف من موظفي وزارتي الصحة والتعليم في الإقليم، وهما أكبر وزارتين، رواتبهم المتوقفة منذ شهور.

وكان العبادي أمر في تشرين الأول (أكتوبر) 2017 بإغلاق مطاري السليمانية وأربيل أمام الرحلات الجوية، في رد فعل على استفتاء على انفصال الإقليم عن العراق في 25 أيلول (سبتمبر) الماضي، واشترطت بغداد تسلم السلطة الأمنية والجمركية في المطارين للسماح بإعادة افتتاحهما.

وعلى صعيد إجراءات التطبيع، أعلنت حكومة إقليم كردستان أمس، تسليم بغداد المئات من عناصر «داعش» المعتقلين لديها. وقال منسق العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم ديندار زيباري، إنها «بدأت بعملية مشتركة مع بغداد لتسليمها معتقلي داعش، وتقدم تسهيلات كبيرة للأطراف المعنية في الحكومة الاتحادية لاستلامهم». وأضاف: «بموجب قرار محكمة التحقيق في أسايش أربيل، أحيل 277 معتقلاً وفق المادة الثالثة من قانون الإرهاب، على محكمة تحقيق نينوى- إرهاب، عبر مراحل تتضمن في كل مرة 50 إلى 55 معتقلاً». وزاد: «كما أحالت المحكمة في أربيل 576 معتقلاً على محكمة تحقيق الرصافة» في بغداد. وتابع أن سلطات الإقليم تعتقل 2652 شخصاً بتهمة الانتماء إلى «داعش».

إلى ذلك، قالت الشرطة العراقية ومسؤولون محليون إن مقاتلين من «داعش» قتلوا 25 شخصاً على الأقل، بينهم شيخ عشيرة سني، في هجوميْن منفصليْن مساء أول من أمس في محافظتي الموصل وكركوك شمال العراق.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«تقصي الحقائق» في العراق تتوقّع تغيير نتائج الانتخابات بعد العدّ والفرز
المعارضة الكردية: ثمرة جهودنا تعديل قانون الانتخابات
المحكمة الاتحادية ترضي كل الأطراف وتعيد «جدولة» نتائج الانتخابات العراقية
إحالة قضية المواجهات مع «كتائب حزب الله» على القضاء
المعارضة الكردية إلى تحالف واسع في الانتخابات المحلية
مقالات ذات صلة
إيران عندما تفسد الانتخابات العراقية وتربك القوى السياسية - نجاح عبدالله سليمان
الاستبداد الناعم - عبد الحسين شعبان
العراق: ديموقراطية أم تواطؤ لتقاسم السلطة؟ - حميد الكفائي
العراق بين «براغماتية المحاصصة» و«تفاهم الضرورة» - جورج سمعان
انعطافة مقتدى الصدر - حازم الأمين
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة