الأحد ٢٤ - ٦ - ٢٠١٨
 
التاريخ: آذار ١٢, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
السودان/جنوب السودان
وساطة فرنسية لدفع المعارضة السودانية إلى الحوار
الخرطوم – النور أحمد النور 
أعلنت السفارة الفرنسية في الخرطوم عن تحركات تقودها باريس لإقناع معارضين سودانيين بالجلوس إلى طاولة تفاوض تتوَّج بتحقيق السلام في البلاد.

وأكدت سفيرة فرنسا لدى الخرطوم مانويلا بلتمان، أن باريس ترغب في المشاركة مع المجتمع الدولي والإقليمي والوساطة الأفريقية المستوى لحل أزمات السودان، وفق خريطة الطريق الأفريقية للسلام والمصالحة في السودان.

واستبقت تصريحات الديبلوماسية الفرنسية اجتماع تحالف قوى «نداء السودان» المعارض في باريس بين 13 و16 آذار (مارس) الجاري، وأتت بعد لقاءات جمعتها بنافذين في الحكومة السودانية من بينهم رئيس الوزراء بكري حسن صالح.

وقالت السفيرة إن لدى فرنسا رغبةً كبيرة لقبول وحضّ الأطراف السودانية على المشاركة الفاعلة في عملية المفاوضات وصولاً إلى تحقيق السلام.

من جهة أخرى، أظهر مقطع فيديو جرى تداوله على نطاق واسع، قوات حكومية أثناء ضربها وتنكيلها بعشرات الرجال في إحدى قرى دارفور، بهدف حملهم على الاعتراف بمخابئ الأسلحة.

وأثارت تلك المشاهد استهجاناً واسعاً بين الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان مع تزايد المطالبات للسلطات الحكومية بتشكيل لجنة تحقيق في الحادثة التي وصِفت بـ «المشينة».

 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
الأمم المتحدة تتهم السودان بعرقلة وصولها إلى مناطق القتال في دارفور
رئيس جنوب السودان وزعيم المتمردين يلتقيان في إثيوبيا لإنهاء الحرب الأهلية
حزب في الائتلاف الحكومي السوداني يهدد بالانسحاب
البشير يدعو إلى حوار والمهدي يطالب بمحاصرة النظام
تجدد المعارك بين الجيش ومتمردين ونزوح آلاف في دارفور
مقالات ذات صلة
فرنسا.. خمسون عاماً بلا ثورة - عمر قدور
السودان: مأساة التعليم في ظل الحكم الإسلاموي - بابكر فيصل بابكر
السودان: أزمات الداخل على هامش التجاذبات الإقليمية - محمد جميل أحمد
السودان والعقوبات... رحلة فك العزلة - أماني الطويل
لعبة الأمم في دارفور يدفع ثمنها السودانيون نزوحاً مليونياً - أماني الطويل
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة