الأثنين ٢٤ - ٩ - ٢٠١٨
 
التاريخ: آذار ١١, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
العراق
جدل مستمر حول قرارات «اجتثاث البعث»
بغداد - عمر ستار 
وصفت اللجنة القانونية في البرلمان العراقي، توقيت قرارات هيئة المساءلة والعدالة الأخيرة بـ «غير المناسب» ورأت أنه جاء لأسباب انتخابية، على رغم من اتخاذه الدرجة القطعية وشموله لآلاف الأشخاص المتهمين بالانتماء لحزب «البعث» المنحل. وكانت «الهيئة» أعلنت الإثنين الماضي إنجازها، تدقيق أسماء المشمولين بحجز ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لأركان نظام (الرئيس الأسبق الراحل صدام حسين) وتسجيل عائداتها إلى وزارة المال.

وقالت النائب عن «التحالف الوطني» وعضو اللجنة القانونية في البرلمان ابتسام الهلالي إن «أبناء البلد بحاجة إلى مصالحة حقيقية تعالج كل الترسبات الماضية وفق المنظور الوطني». وأضافت أن «الفترة الحالية التي نعيشها فترة انتخابات ودعايات للقوى والشخصيات السياسية»، مشيرةً إلى أن «أي قانون أو قرار يصدر يجب أن يراعي هذه الظروف».

وعدت الهلالي وقت إعلان قرارات المساءلة والعدالة الأخيرة بأنه «غير مناسب»، قائلةً: «كان المفروض أن تكون لما بعد الانتخابات حتى لا تعد كقضايا انتخابية والتي تسببت بألم لكثيرين». وأكدت أن «هذه القرارات بحاجة إلى دراسة أكثر وخصوصاً من كان له دور في قتال تنظيم داعش، لدرجة أعفته من سيئاته السابقة».

وشملت قرارات «الهيئة» الرئيس الأسبق صدام حسين المجيد، وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجرَوا نقل ملكية الأموال. كما ضمت المحافظين قبل عام 2003، ومن كان بدرجة عضو فرع فما فوق في «حزب البعث» المنحل، ومن كان بدرجة عميد في الأجهزة الأمنية للنظام السابق، إذ بلغ عدد المشمولين بالحجز 4257 شخصاً.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
المؤبد لبديع و87 آخرين في «أحداث العدوة»
تقارب العبادي والمالكي يربك حسابات الصدر
بارزاني يتمسك بالرئاسة و20 مرشحاً أبرزهم برهم صالح
اتساع الخلاف بين حزبي طالباني وبارزاني على الرئاسة العراقية
توافق المالكي والعبادي لتوحيد صفوف «الدعوة» و«تيار الحكمة» لتعزيز تحالف «الإصلاح والإعمار»
مقالات ذات صلة
«انتخابات شو!» - مشرق عباس
العراق إذ يغرق في دوامة الحروب الأهلية - خالد غزال
هدف إيران شيعة العراق "الكتلة" وهدف السعوديّة" "كتلتَينْ"! - سركيس نعوم
الفساد في العراق شامل و"خلفاء" صدّام لم يعملوا له ولشعبه - سركيس نعوم
مجلس السياسات - مشرق عباس
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة