الأحد ١٦ - ١٢ - ٢٠١٨
 
التاريخ: آذار ١١, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
ليبيا

الملف: انتخابات
رئيس لجنة الانتخابات في ليبيا: الاقتراع أو انقلابات عسكرية
أكد رئيس اللجنة العليا للإنتخابات في ليبيا، عماد السايح، إنجاز مرحلة تسجيل الناخبين تمهيداً لإجراء الإنتخابات بعد ايلول (سبتمبر) المقبل.

وأشار الى احتمال إستخدام البيانات البيومترية أو رقم سري لكل ناخب من اجل إستخدامه في يوم الاقتراع، في سبيل الحد من التزوير، معتبراً ان «لا مانع لوجستياً لتنظيم الانتخابات، لكن هناك مشاكل تتعلق بحسم الخلاف بين الأطراف السياسية، وتحديد توقيت الاقتراع وقوانينه». وشدد على أن صناديق الاقتراع «هي الخلاص الوحيد والحل الأنسب لأزمة ليبيا، ومن يروج عكس ذلك هم خصوم ليبيا في الخارج الذين لا يرغبون في تقدمها وانتهاء أزمتها وتوحدها، لأن استعادة ليبيا قوتها ليس في مصلحتها»

وتابع: «يعتقد البعض بأن الانتخابات ستولد صراعات أكثر، لكن هذا غير صحيح لأن الانتخابات هي نقطة الانطلاق لإيجاد حلول، وعدم تنظيمها سيوّلد انقلابات عسكرية ومواجهات مسلحة أكثر عنفاً».

في غضون ذلك، صرح قائد الكتيبة 152 مشاة في الجيش الوطني الليبي الرائد عبد الحكيم امعزب ان «استهداف الارهابيين بوابة الـ60 في مدينة اجدابيا غرب بنغازي قبل ايام، باستخدام سيارة مدنية من طراز تويوتا كروز» مزودة صواريخ من نوع «هاوزر»، يؤكد عجزهم عن مواجهة جنودنا المستعدين لصد اي هجوم».

واعلن مسؤولو اجهزة الأمن في اجدابيا رفع حال التأهب الى الدرجة القصوى عند كل مداخل المدينة ومخارجها، وتشديد حراسة الأماكن الحيوية فيها.
 


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
«مؤسسة النفط الليبية» ترفض دفع فدية لفتح حقل «الشرارة»
مسار الفصائل الليبية ومصير الإصلاحات: الأمم المتحدة تراهن على تحجيم المسلحين
تدشين برنامج لتأهيل الشرطة الليبية... وانطلاق التسجيل للانتخابات البلدية
حفتر يبحث الأزمة الليبية في القاهرة... والسراج: الانتخابات هي الحل
الأمم المتحدة تطالب مسلحين بالانسحاب من حقل «شرارة» الليبي
مقالات ذات صلة
كيف تسلل الغلو إلى ليبيا؟ - جبريل العبيدي
مؤتمر باليرمو وماترك لليبيا - محمد بدر الدين زايد
السلام لليبيا - فيديريكا موغيريني
الكل ضد الكل في ليبيا اليوم - مايكل يونغ
أدلة وبراهين جديدة من ليبيا - محمد بدر الدين زايد
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة