الخميس ٢١ - ٢ - ٢٠١٩
 
التاريخ: شباط ١١, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
مصر
نائب رئيس حزب «مصر القوية» متهم بالإرهاب والبرلمان لتشدُد تشريعي يستهدف «إخوان» الخارج
يتّجه البرلمان المصري إلى تعديل تشريعي على قانون العقوبات لتشديد عقوبة «التحريض ضد الدولة من الخارج»، لتصل عقوبتها إلى السجن المؤبد (25 سنة) أو غرامة مالية مقدارها مليون جنيه (الدولار يعادل نحو 18 جنيهاً)، وفي حال الحرب تُطبَّق العقوبتان معاً.

وتهدف الخطوة إلى «ردع من يحرض في المنابر الإعلامية في الخارج ضد مصر، خصوصاً من يعملون في فضائيات موالية لجماعة الإخوان المسلمين».

وقال النائب إيهاب غطاطي لـ «الحياة»، إنه تقدم بطلب تعديل تشريعي لقانون العقوبات يخص عقوبة التحريض ضد الدولة من الخارج، وأنه جمع تواقيع 60 نائباً على تعديل القانون، ومطالباً بسرعة إدراجه للمناقشة. وأوضح أن الهدف من تعديل القانون «ردع» العاملين في القنوات الموالية لجماعة «الإخوان» الذين يهاجمون مصر ويحرضون ضدها، ويعملون على تشويه صورتها بغرض الإضرار عمداً بها، من خلال تناول أخبار كاذبة هدفها إثارة الفتن وزعزعة الاستقرار. وعبّر غطاطي عن عدم رضاه عن القانون الحالي الخاص بالعقوبات التي تنصّ على «السجن من 6 أشهر إلى 5 سنوات وغرامة مالية لا تزيد عن 500 جنيه، ضد كل مصري أذاع عمداً في الخارج أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو مغرضة حول الأوضاع الداخلية للبلاد».

نائب رئيس حزب «مصر القوية» متهم بالإرهاب

أمرت نيابة أمن الدولة العليا مساء أول من أمس، بسجن نائب رئيس حزب «مصر القوية» محمد القصاص، 15 يوماً على ذمة التحقيقات في تهم تتعلق بـ «الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، وعقد لقاءات تنظيمية مع عناصر الحراك المسلح التابع للجماعة لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية».

ودهمت الأجهزة الأمنية منزل القصاص ليل الخميس لتوقيفه. وأصدرت منظمة «العفو الدولية» أول من أمس، بياناً أعربت فيه عن «قلقها من احتمال اختفاء القصاص قسرياً»، قبل أن تُعلن النيابة سجنه.

والقصاص أحد الشبان البارزين في «الإخوان»، المصنفة إرهابية في مصر، وفي تموز (يوليو) 2011 صدر قرار عن مكتب إرشادها بتجميد عضويته، بعدما أسس وعدد من شباب الجماعة كياناً عُرف بـ «التيار المصري». تحول لاحقاً إلى حزب سياسي اندمج في حزب «مصر القوية» الذي أسسه القيادي المنشق عن الجماعة عبدالمنعم أبو الفتوح.

من جهة أخرى، أمرت نيابة أمن الدولة العليا بسجن 14 من عناصر حركة «حسم»، الجناح المسلح لـ»الإخوان»، 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات التي تجري معهم في شأن اتهامهم بارتكاب «جرائم إرهابية والتخطيط لاغتيال ضباط في الشرطة». وكانت أجهزة الأمن أوقفت المتهمين في محافظات عدة.


 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
البرلمان المصري يُمرر مبدئياً تعديلات دستورية تتضمن تمديد فترة الرئاسة
مصر: البرلمان يستأنف جلسات تعديل الدستور
عمرو موسى يحذر من نتائج تعديل الدستور المصري
مصر: التعديلات الدستورية تطاول طريقة تعيين وزير الدفاع
الدستور المصري والتعديلات... قصة سياسية عمرها 140 سنة
مقالات ذات صلة
تحليل: هل تتخلّى تركيا عن "الإخوان المسلمين"؟
مئوية ثورة 1919 المصرية... شعب يطلب الاستقلال - خالد عزب
هل بدأ أردوغان التخلي عن الورقة الإخوانية تقرباً للقاهرة؟ - بشير عبد الفتاح
تعديل الدستور في مصر.. ممارسة اعتيادية - محمد شومان
الأحكام المتسرعة على ثورة «25 يناير» - محمد شومان
حقوق النشر ٢٠١٩ . جميع الحقوق محفوظة