الأثنين ٢٤ - ٩ - ٢٠١٨
 
التاريخ: كانون ثاني ١٢, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
المغرب
ملك المغرب يصدر عفواً عن 683 محكوماً
الرباط – «الحياة»، أ ف ب – 
شهدت مدينة فاس المغربية تظاهرة غاضبة نظمها ناشطون حقوقيون وأقارب ضحايا أول من أمس، للمطالبة بإنزال أقصى عقوبة بحق رجل فرنسي (58 سنة) متهم بالاعتداء جنسياً على 4 طفلات تتراوح أعمارهن بين 9 و13 سنة، بينما أمر الملك محمد السادس، في مناسبة ذكرى 11 كانون الثاني (يناير) (تاريخ وضع وثيقة الاستقلال المغربية) أمس، بالعفو عن 683 شخصاً من المحكومين بتهم مختلفة.

ورفع المتظاهرون، الذين بلغ عددهم بضع عشرات، لافتات كتب عليها: «نطالب بأقصى العقوبة لبيدوفيل فاس» و «لا للسياحة الجنسية» وأطلقوا هتافات من بينها: «هذا عيب هذا عار، أولادنا في خطر».

ونشرت وسائل إعلام صوراً التقطتها كاميرات مراقبة يظهر فيها المتهم الفرنسي في أحد المتاجر وبصحبته 4 طفلات يُعتقد أنهن وقعن ضحايا اعتداءاته الجنسية.

وأعربت جمعية «ما تقيش ولدي» (لا تلمس طفلي) المغربية التي تنشط في مجال مكافحة الـ «بيدوفيليا» (الاعتداء جنسياً على أطفال) عن أسفها «لتعرض الأطفال المغاربة لهذه الاعتداءات الجنسية من جانب معتدين سواء كانوا مغاربة أم أجانب في حين تطبق الدولة سياسة النعامة».

إلى ذلك، تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المغربية، بناءً على معلومات دقيقة مساء أول من أمس، من توقيف مواطن فرنسي من أصل جزائري (35 سنة) تنفيذاً لأمر دولي بالقبض عليه صادر بطلب من القضاء الفرنسي في قضية تتعلق بمحاولة القتل العمد، وتكوين شبكة إجرامية تنشط في مجال تجارة المخدرات.



 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
توقيف شبكة "ارهابية واجرامية" في المغرب
المغرب: زعيم «حراك الريف» يضرب عن الطعام
العاهل المغربي يصدر عفوا عن 188 شخصا من معتقلي "الحراك الشعبي"
المغرب يعيد التجنيد الإلزامي للمرة الأولى منذ 2006 وعفو ملكي عن 450 محكوماً
المغرب لخفض الأمية إلى 20 في المئة خلال عامين
مقالات ذات صلة
الجميع مستاء وسؤال المستقبل مطروح على المغرب - انتصار فقير
عن أزمة النخب السياسية في خطاب العاهل المغربي - بشير عبد الفتاح
الحركات الاحتجاجية المُطالبة بالتنمية تُوحَّد بين البلدان المغاربية - رشيد خشانة
في الدولة الانفصاليّة - رشيد بوطيب
نقاش مغربي: ضرورة تخلّي الأحزاب عن نظرية "الانتقال الديموقراطي" - محمد جبرون
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة