الثلثاء ١٦ - ١ - ٢٠١٨
 
التاريخ: كانون ثاني ١٢, ٢٠١٨
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
موسكو: طائرات «درون» أجنبية في حوزة مسلحي المعارضة السورية
أعلن الجيش الروسي أمس، نتائج تحليل طائرات بلا طيّار (درون) استخدِمت في الهجوم على قاعدتي حميميم وطرطوس العسكريتين الروسيتين، لافتة إلى أن «المسلحين في سورية يستحدمون طائرات مسيّرة عن بعد أجنبية الصنع».

وأوضح مدير قسم بناء وتطوير منظومة استخدام الطائرات بلا طيار في هيئة أركان الجيش الروسي ألكسندر نوفيكوف، أن التحليل توصل إلى استحالة صناعة هذا النوع من الطائرات محلياً، كاشفاً أنه «أثناء تصميمها واستخدامها اشترك خبراء مدرّبين في بلدان تصنّع وتستخدم منظومات الطائرات من دون طيار». واعتبر أن ثمة «تهديداً حقيقياً يرتبط باستخدام الطائرات لأغراض إرهابية في أي نقطة من العالم، ما يتطلب اتخاذ تدابير مناسبة للتخلص منها»، داعياً إلى «ضرورة التعاون وتنسيق إجراءات كل الجهات المعنية على المستوى الدولي».

وأشار نوفيكوف إلى أن «القطع لتجميع طائرة بلا طيار يمكن شراؤها بحرية، لكن تجميع الطائرة واستخدامها يتطلب تدريباً خاصاً وخبرة في هذا المجال».

ولفت إلى أن «الدراسات الأولية تدل إلى استخدام مادة متفجرة هي رباعي نترات خماسي إيريثريتول، وهي مادة قوية الانفجار، تزيد قوة على مادة الهيكسوجين». وأضاف أن «هذه المادة تنتج في عدد من البلدان، بما في ذلك في أوكرانيا داخل مصنع شوستكا للمواد الكيماوية، ولا يمكن إنتاجها محلياً أو استخراجها من قذائف أخرى». وأكد إجراء دراسات خاصة لتحديد البلد الذي أنتجت فيه المادة الموجودة في قذائف حملتها الطائرات. وفي ما يتعلق بالذخيرة التي استخدمت في الطائرات، أكد نوفيكوف أنها عبارة عن عبوات ناسفة محلية الصنع تزن 400 غرام، مزودة بكرات معدنية، تصيب أهدافاً على بعد يصل إلى 50 متراً.

ولفت التحليل إلى أن إطلاق طائرات «درون» حصل من مكان واحد، وكانت إحدى الطائرات مزودة بكاميرا لرصد سير توجيه الضربات، وتصحيح المسار في حال الضرورة. وذكر نوفيكوف أن «المسلحين في سورية يستخدمون طائرات بلا طيار أجنبية الصنع منذ عام 2016 للقيام باستطلاع وتوجيه ضربات وحصلوا عليها بعد أيام من ظهورها في متاجر في مختلف الدول».

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت «استخدام المسلحين لأول مرة الـ «درون» لمهاجمة قاعدة حميميم الجوية الروسية والقاعدة البحرية في طرطوس في السادس من الشهر الجاري» من دون وقوع إصابات، فيما ذكرت أول من أمس أن الهجوم انطلق من إدلب حيث يشن النظام السوري هجوماً أثار توتراً بين أنقرة وكل من موسكو وطهران.



 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
أنقرة تصعّد ضد خطة التحالف وموسكو تجدد تحذيرها من تقسيم سورية
قصف جوي وصاروخي عنيف على الغوطة الشرقية
النظام يسيطر على عشرات القرى في ريف حلب والفصائل تتقدّم في ريف إدلب
أنقرة تبدأ عملية عفرين «خلال أيام» وتحذّر «دولاً صديقة» من دعم «الوحدات»
التحالف الدولي يساعد في بناء قوة سورية جديدة.. وتركيا: خطوة غير مقبولة
مقالات ذات صلة
الاستراتيجيا الإسرائيلية وكيفية مواجهتها الانتشار الإيراني في سورية - نزار عبد القادر
أنقرة إذ تعيد الأكراد إلى سلطة الأسد - عمر قدور
مؤتمر سوتشي يضع موسكو أمام امتحاني الجدية وقوة النفوذ - باسل الحاج جاسم
هل إدلب محاكاة لحلب في الخسائر والمسارات؟ - سميرة المسالمة
أكراد سورية ودرس كركوك المؤلم في ضوء العلاقة مع واشنطن - آلان حسن
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة