الجمعه ١٩ - ١٠ - ٢٠١٨
 
التاريخ: تشرين الثاني ١٤, ٢٠١٧
المصدر : جريدة الحياة
سوريا
إيران تعلن أنها باقية في سورية بعد «داعش»
أفادت وزارة الخارجية الإيرانية بأن وجودها العسكري في سورية «شرعي» وأنها ستستمر بعد هزيمة تنظيم «داعش» لكن بأشكال مختلفة. وقال الناطق باسم الوزارة، بهرام قاسمي أمس، إن «الوجود العسكري الإيراني في سورية، جاء بناءً على طلب من الحكومة السورية». وأضاف قاسمي أنه «في حال القضاء على تنظيم داعش بشكل كامل، فنحن مستمرون في سورية، وسنواصل تعاوننا مع (الحكومة السورية) بأشكال مختلفة». ولم يحدد المسؤول الإيراني أشكال هذا التعاون.

وتأتي تصريحات المسؤول الإيراني فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس، إنه أبلغ الولايات المتحدة وروسيا بأن إسرائيل ستواصل التحرك عبر الحدود السورية وفق احتياجاتها الأمنية حتى في الوقت الذي تسعى القوتان إلى التوصل لهدنة. وذكر نتانياهو في تصريحات علنية لأعضاء من حزبه ليكود في البرلمان «نسيطر على حدودنا ونحمي بلادنا وسنواصل القيام بذلك». وأضاف «أبلغت أيضاً أصدقاءنا، أولاً في واشنطن وكذلك أصدقاءنا في موسكو، بأن إسرائيل ستتصرف في سورية، بما في ذلك جنوب سورية، وفقاً لفهمنا ووفقاً لاحتياجاتنا الأمنية».

وجاء التحذير الإسرائيلي وسط خلافات علنية أميركية- روسية حول مضمون التفاهم لإقامة منطقة «خفض توتر» جنوب سورية تقضي بانسحاب القوات النظامية وحلفائها بعيداً من الحدود الإسرائيلية.

وأعلن دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين، أن المذكرة التي أقرها الرئيسان فلاديمير بوتين ودونالد ترامب في قمة «آبيك» لم تتطرق أبداً إلى سحب القوات الموالية لإيران من جنوب غربي سورية.

وفي حديث للصحافيين، قال بيسكوف أول من أمس: «لا محل بهذا الشأن لأي تفسير أو تأويل، ولا بد قبل كل شيء من الاطلاع على نص المذكرة وقراءته. من غير المقبول هنا التفسير المزدوج، ولا بد من الاستناد إلى نص المذكرة الصريح». وجاء تصريحه رداً على قول مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأميركية إن المذكرة الثلاثية «نصت على جلاء جميع القوات الأجنبية عن جنوب غربي سورية بما فيها القوات الإيرانية والفصائل المسلحة الموالية لها، وأن روسيا وعدت ببحث هذه القضية مع السلطات السورية».



 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
مهلة أخيرة لدمشق وحلفائها لإنجاز لجنة الدستور
سوريا: استراتيجية أميركية تركّز على إخراج إيران
الأمم المتحدة: مساعدات إنسانية للسوريين العالقين في مخيم الركبان في الأيام المقبلة
واشنطن تشكو قيوداً سياسية وقانونية أرجأت عودة المقاتلين الأجانب إلى بلادهم
الرقة بعد «داعش» مدينة بلا أبنية
مقالات ذات صلة
لعبة الشطرنج السورية - ناصيف حتي
"تسوية إدلب": الأسد غير مبسوط وإيران غير متحمّسة وروسيا لا تُمانع - سركيس نعوم
أهمية منبج وسط الصراع المعقد على سورية - هديل الصيداوي
هاتف دمشق البورجوازي - مرح البقاعي
أردوغان وسورية في الأزمة وما قبلها - محمد سيد رصاص
حقوق النشر ٢٠١٨ . جميع الحقوق محفوظة