Deprecated: mysql_connect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/ademocr/public_html/Arabic/include/utility.inc.php on line 25
الشبكة العربية : تونس توقف التوظيف في القطاع العام للسنة الثانية
الأحد ١٧ - ١٢ - ٢٠١٧
 
التاريخ: تشرين الأول ١٠, ٢٠١٧
المصدر : جريدة الحياة
تونس
تونس توقف التوظيف في القطاع العام للسنة الثانية
تونس – محمد ياسين الجلاصي 
قررت الحكومة التونسية وقف التوظيف في القطاع العام وذلك ضمن إطار سياسة تقشفية تتبعها لتقليص عجز موازنة الدولة، فيما أنقذت البحرية التونسية عشرات المهاجرين غير الشرعيين من الغرق بعد اصطدام زورق كان يقلّهم بسفينة تابعة للجيش التونسي.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن الحكومة التي يرأسها يوسف الشاهد قررت التخلي عن الانتداب في الوظيفة العامة في مشروع موازنة العام المقبل للسنة الثانية على التوالي، إضافة إلى عدم تعويض النقص في الوظائف الناتج عن التقاعد وذلك بهدف خفض العجز في موازنة الدولة.

وتسعى الحكومة إلى «إعادة توظيف الموارد البشرية المتوفرة في الوزارات والمؤسسات العامة»، وتهدف استراتيجية وقف التوظيف إلى تسريح ما لا يقل عن 120 ألف موظف حكومي بحلول عام 2020 والتخلص من أعبائهم المالية، وفق ما نقلت الوكالة عن مصدر حكومي. وتزامن القرار مع ختام زيارة بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس، حيث تابعت الإصلاحات التي تعهدت بها الحكومة لإنقاذ الاقتصاد المتردي منذ سنوات. وأكدت بعثة الصندوق «التزام السلطات إدراج الإصلاحات المطلوبة ضمن مشروع قانون موازنة الدولة لعام 2018». وأفاد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى تونس بيورن روتر بوجود إجماع بين الطرفين على أن «خلق فرص العمل، واحتواء الدين العام والتصرف الأمثل في كتلة الأجور التي تُصنَّف من بين الأعلى في العالم وتستحوذ على نصف النفقات العامة، يجب أن تكون محور مجهود كل إصلاح اقتصادي».

وصرح روتر بأن «مشروع قانون المالية الجديد سيركز على خفض عجز الميزانية من خلال إصلاح جبائي شامل وعقلنة المصاريف غير الضرورية علاوة على تخصيص أكثر موارد لدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة». ويُنتظر أن تُستأنف المناقشات حول سياسات تونس الإقتصادية، في إطار عقد «تسهيل الصندوق الممدد» البالغ قيمته 2.9 مليون دولار، خلال الإجتماعات السنوية للصندوق التي ستُعقد من 13 إلى 15 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري في واشنطن.

ويُذكر أن المجلس التنفيذي للصندوق الدولي وافق في 12 حزيران (يونيو) الماضي على صرف القسط الثاني من القرض بقيمة 314 مليون دولار على أن تُصرف بقية القرض على أقساط، وفق حزمة إصلاحات اقتصادية وهيكلية.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التونسية أن وحدات جيش البحر أنقذت 38 شخصاً وانتشلت 8 جثث لمهاجرين غير شرعيين اصطدم مركبهم بسفينة تابعة للبحرية التونسية. وأذنت الوزارة بفتح تحقيق في ملابسات الحادث الذي وقع في المياه الإقليمية التونسية قرب الحدود البحرية مع مالطا.

وذكر بيان لوزارة الدفاع أن «وحدة بحرية تابعة لجيش البحر رصدت مساء الأحد مركباً مجهول الهوية على بعد 54 كيلومتراً من جزيرة قرقنة (محافظة صفاقس شرقي البلاد) وأثناء الاقتراب منه اصطدم المركب المذكور بالوحدة البحرية ما أدى إلى غرقه».

وأوردت وسائل إعلام إيطالية أن الزورق كان يقل 70 مهاجراً انطلقوا من صفاقس، مشيرةً إلى أن مهاجرين كثراً نجوا لأنهم ألقوا بانفسهم في الماء قبل التصادم.



 
تعليقات القراء (0)
اضف تعليقك

اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
أخبار ذات صلة
السبسي يرفض تصنيف أوروبا لتونس «ملاذاً ضريبياً»
تونس: الحرب على الفساد دفاع عن الديموقراطية
مشاورات حزبية قد ترجئ الانتخابات البلدية في تونس
تونس تصنّف مناطق إنتاج النفط «عسكرية»
الحكومة التونسية تتعهد للنقابات بعدم رفع أسعار المواد الغذائية
مقالات ذات صلة
ثورة تونس بين الإسلام السياسي والاستسلام الاقتصادي - ربيع الشاعر
عن خيمياء تشكيل الحكومات التونسية - محمد الحدّاد
تونس: هل تصدّع الحلف بين الشيخين؟ - محمد الحدّاد
تشكيك النساء التونسيات بالإصلاح الجندري- هارفي - جوناثان فنتون
في ذكرى بورقيبة - محمد الحدّاد
Editor In Chief & Webmaster : Nazih Darwish
حقوق النشر ٢٠١٧ . جميع الحقوق محفوظة